المزيد
الآن
نفهمو ولادنا

الخلافات بين الأزواج تحرم الأبناء من طفولتهم وتفقدهم الشعور بالأمان في "نفهمو ولادنا"

دوزيمدوزيم

أن تحدث خلافات بين الزوجين بين الفينة والأخرى هو أمر طبيعي جدا في أي علاقة زوجية، لكن، أن تتكرر وتصبح قاعدة لا استثناء، فلا بد أن يكون تأثيرها وخيما على نفسية الطفل، لاسيما خلال الفترة التي نمر منها.

فالحجر الصحي تجربة جديدة لم يسبق أن عشناها من قبل، وقد تكون مرحلة صعبة على أبنائنا الذين يحتاجون إلينا لنكون إلى جانبهم ونشعرهم بالأمان، لا أن تغرقهم في خلافاتنا ومشاكلنا، لأننا في هذه الظروف أصبحنا نمضي معهم وقتا أطول، وهم لن يتحملوا العيش في جو متوتر طيلة اليوم.

إن الطفل الذي ينشأ في هذه الأجواء المتوترة، تتولد لديه مخاوف كثيرة تؤثر على نموه النفسي وعلى بناء شخصيته التي ينبغي ان تقوم على أساس متين حتى تعطي أنسانا متوازنا، كما أنه لا يعيش طفولته لانشغاله بالخلافات التي تقع بين والديه.

المزيد من التفاصيل في هذا العدد من "نفهمو ولادنا"، تقدمها سعيدة بنكيران الاختصاصية في علم النفس الإكلنيكي والعلاج النفسي التي تؤكد على ضرورة أن يتم حل الخلافات بين الأزواج بعيدا عن الأطفال. شاهدوا الفيديو.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع