الآن
شركة " الظاهرة القابضة" الاماراتية تعتزم إطلاق مشروع فلاحي بأزرو بتكلفة 156 م...
فلاحة

شركة " الظاهرة القابضة" الاماراتية تعتزم إطلاق مشروع فلاحي بأزرو بتكلفة 156 مليون درهم

وكالاتوكالات
524

 أعلنت "الظاهرة القابضة"، الشركة الاماراتية المتخصصة في زراعة وإنتاج السلع الغذائية الأساسية والأعلاف، عن إطلاق مشروع فلاحي جديد بأزرو لإنتاج أنواع فاخرة من التفاح، من 712 ألف و 320 شجرة تفاح، وأصناف متنوعة من الزهور، موضحة أن التكلفة الأولية لهذا المشروع تصل إلى 156 مليون درهم مغربي.

وأوضح بلاغ للشركة، نشرته اليوم الجمعة على هامش مشاركتها في الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، أن هذا المشروع يستفيد من الموقع الجغرافي الرائع في سلسلة الأطلس المتوسط المتميز ببرودته في فصل الشتاء ومناخه الجاف والحار في الصيف.

وأضاف أن تنفيذ هذا المشروع الزراعي سيمتد على مساحة إجمالية قدرها 1060 هكتارا تشمل مناطق جبلية ومزارع صغيرة، فيما سيتم توزيع الأراضي الزراعية والمرافق المختلفة في مراحل لاحقة من خطة أعمال "مشروع أزرو".

ومن المقرر أن تشمل المرحلة الأولى من المشروع 200 هكتار موجهة لمزارع التفاح و10 هكتارات لزراعة الزهور، ليشمل المشروع بعد استكماله 712 ألف و320 شجرة تفاح.

ويتعلق الأمر ب 213 ألف و 696 شجرة تفاح من نوع "غالا" وعدد مماثل من أشجار التفاح من نوع "ريد ديليشاش" و71 ألف و232 شجرة من صنف "فوجي" ونوع حصري من أشجار التفاح "بينك ليدي، انفي" ب 71 ألف و232 ، إضافة إلى صنف "جولدن ديليشاش" ( 142 ألف و464 شجرة).

وبشأن نظام الري في هذا المشروع، ذكرت الشركة أنها ستعتمد بهذا الخصوص على الأمطار إضافة إلى شبكة من 45 بئرا، مبرزة أنه سيتم استخدام 10 آبار في المرحلة الأولى عبر شبكة متقدمة للأنابيب تتصل بخزان للمياه، لتطور لاحقا عشرة آبار أخرى . وتغطي المرحلة الأولى 214 هكتارا، بينما تغطي المرحلة الثانية 516 هكتارا، والمرحلة الثالثة 135 هكتارا.

وقالت الشركة إن خطتها التسويقية تقضي بتصدير معظم الإنتاج من صنف "ريد ديليشاش" و"غالا" إلى أوروبا ودول الشرق الأوسط، بينما سي صدر الإنتاج من صنفي "فوجي" و"جولدن ديليشاش" إلى دول الشرق الأوسط وأفريقيا. كما ستسوق كميات من إنتاجها في الأسواق المحلية المغربية.

وذكرت الشركة أنها شرعت في تفعيل خطة تنفيذ مشروع الزهور في الشهر الماضي، موضحة أنه سيتم لهذا الغرض تجميع البيوت الزجاجية في شهر يونيو المقبل استعدادا لأعمال الزراعة. كما توقعت أن يبدأ موسم الحصاد الأول في شهر أكتوبر المقبل.

ونقل البلاغ تأكيد نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة "الظاهرة القابضة"، خديم عبد الله الدرعي، أن هذا المشروع يمثل إضافة جديدة لقائمة مواقع الإنتاج الزراعي.

وثمن السيد الدرعي مباشرة شركة "الظاهرة القابضة" الاستثمار في المغرب من خلال مشاريع داعمة للإنتاج الزراعي المحلي، والمساهمة في تعزيز العلاقات المتينة بين المغرب والإمارات.

وأضاف أن هذه المجموعة العالمية تتمتع بخبرات زراعية وتسويقية وتجارية متقدمة، تلزمها بتطبيق أفضل الممارسات وأحدث التقنيات في زراعة وتخزين وتغليف المواد الغذائية.

من جهته، قال نائب رئيس قسم الأغذية والعمليات اللوجستية في شركة "الظاهرة القابضة"، سالمين العامري، إن دراسات الجدوى الاقتصادية التي أجرتها المجموعة تبرز أن المشروع الجديد في أزرو سيفتح آفاقا واسعة. وأكد أنه "إلى جانب القيمة الكبيرة التي تمنحها قائمة مشاريع الشركة في المجال الزراعي"، فإن السوق المغربية قاعدة لوجيستية مثالية لتسويق المنتجات الزراعية في دول الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا.

وتمتلك "الظاهرة القابضة" مزارع لأنواع مختلفة من أشجار التفاح في صربيا، ولديها فريق عالمي متخصص في إنتاج وتسويق التفاح، وهي التجربة التي ستساعدها في فتح أسواق جديدة للتفاح المغربي.

وستنتج هذه المزارع، التي تعتزم تسويق إنتاجها بالسوق الهولندية، زهور القرنفل في البيوت الزجاجية، على أساس استيراد بذورها من اسبانيا.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع