الآن
قال إن المغرب منح نيجيريا 5 آلاف طن من الأسمدة.. وزير غيني لـ 2m.ma: ندين للم...
المعرض الدولي للفلاحة بمكناس

قال إن المغرب منح نيجيريا 5 آلاف طن من الأسمدة.. وزير غيني لـ 2m.ma: ندين للمغرب بالشيء الكثير

عزيز عليلو من مكناسعزيز عليلو من مكناس
270

أكد وزير التعليم التقني والتكوين المهني، والوظيفة العمومية والشغل الغيني، دامانتانغ ألبيرت كامارا أن غينيا تدين بالشيء الكثير للمغرب، نظرا للدعم الكبير الذي قدمته الرباط إلى كوناكري على أصعدة مختلفة.

وأوضح ، دامانتانغ ألبيرت كامارا في تصريح خاص لموقع القناة الثانية، على هامش المعرض الدولي للفلاحة بمكناس، أن ''غينيا حظيت بشرف التعلم من التجربة المغربية في المجال الفلاحي وتكوين الأطر، حيث قدم عدد مهم من المهنيين من غينيا إلى المغرب من أجل التكوين والاستفادة من التجربة المغربية بهدف نقلها إلى غينيا. ''

وبالإضافة إلى التعاون على مستوى التكوين، يضيف الوزير الغيني، ''فإن هناك علاقات تعاون أيضا على مستوى التزويد بالأسمدة التي تستعمل في الفلاحة، حيث توصلت نيجيريا بخمسة آلاف طن من المخصبات الزراعية كهبة، فيما سوف نستورد فيما بعد حوالي 80 ألف طن من المخصبات الزراعية، بموجب اتفاق بين المجمع الشريف للفوسفات المغربي اتفاقية جديدة مع حكومة غينيا كوناكري.''

وزير التعليم التقني والتكوين المهني، والوظيفة العمومية والشغل الغيني، دامانتانغ ألبيرت كامارا بمكناس

وأكد دامانتانغ ألبيرت كامارا أن هذا الأمر يعكس مدى دينامية التعاون على المستوى الفلاحي بين المغرب وغينيا، مضيفا أن هذه الدينامية يعرفها أيضا مجال تكوين الأطر، حيث حصل عدد من طلبة التكوين المهني في المجال الفلاحي بغينيا على منح من أجل التكوين بالمغرب.

وعلاوة على ذلك، يقول كامارا،'' فإن مؤسسة محمد السادس للتنمية المستدامة أنشأت لنا مركب للتكوين المهني بكوناكري. هذا المركب يروم تمكين قطاع البناء والأشغال العمومية وقطاع السياحة والفندقة والمطعمة من الموارد البشرية المؤهلة، وتعزيز فرص التشغيل في صفوف الشباب مع النهوض بإدماجهم السوسيو- مهني، ومواكبة الأوراش الكبرى للتنمية السوسيو- اقتصادية التي تم إطلاقها في غينيا.''

وأكد كامارا أنه من المهم جدا بالنسبة للدول الإفريقية أن تحظر إلى معرض الفلاحة بمكناس من أجل تبادل الخبرات، وتشارك المعارف، ''لأن هذا الأمر يسمح لنا بالتطور وتعزيز نومنا، عن طريق اعتماد المناهج والسياسات الأكثر فعالية وتفادي الأخطاء التي قد وقعت فيها دول أخرى.''

وختم الوزير الغيني حديثه لموقع القناة الثانية قائلا ''إنني هنا من أجل تبادل الخبرات مع المهنيين المغاربة من أجل اعتماد المقاربة لأنجع من أجل تكوين الأطر والكفاءات في مجال الصناعة الفلاحية، خصوصا وأن دولتنا تلي عناية قصى للفلاحة والصناعة الفلاحية، وتعتمد عليها بشكل كبير من أجل تحقيق النمو الاقتصادي للبلد.''

السمات ذات صلة

آخر المواضيع