المزيد
الآن
في ذكرى تأسيسه.. هل أصبح"اتحاد المغرب العربي" مجرد ذكرى؟
سياسة

في ذكرى تأسيسه.. هل أصبح"اتحاد المغرب العربي" مجرد ذكرى؟

شيماء عصفورشيماء عصفور
154

الكل ما زال يتذكر الخطاب التاريخي الذي وجهه جلالة الملك محمد السادس، قبل ثلاثة أسابيع في أديس أبابا بمناسبة عودة المغرب إلى كنف عائلته المؤسسية "الاتحاد الافريقي".

خطاب جلالته الذي كان مليئا بالحميمية في فقراته الأولى خصص فقرته ما قبل الأخيرة لتسليط الضوء على "اتحاد المغرب العربي" الذي يصادف اليوم الجمعة 12 فبراير ذكرى تأسيسه.

خلال حديثه عن الاتحاد، قال جلالته، "...غير أنه من الواضح، أن شعلة اتحاد المغرب العربي قد انطفأت، في ظل غياب الإيمان بمصير مشترك...فالحلم المغاربي، الذي ناضل من أجله جيل الرواد في الخمسينيات من القرن الماضي، يتعرض اليوم للخيانة".

وزاد جلالته، "ومما يبعث على الأسى، أن الاتحاد المغاربي يشكل اليوم، المنطقة الأقل اندماجا في القارة الإفريقية، إن لم يكن في العالم أجمع. ..ففي الوقت الذي تصل فيه المعاملات التجارية البينية إلى 10 في المائة، بين بلدان المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، و19 في المائة بين دول مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية، فإن تلك المبادلات تقل عن 3 في المائة بين البلدان المغاربية".

"وفي نفس السياق، وبينما تشهد المجموعة الاقتصادية لشرق إفريقيا تطورا ملحوظا، في إقامة مشاريع اندماجية طموحة، وتفتح دول المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا مجالا حقيقيا لضمان حرية تنقل الأشخاص والممتلكات، ورؤوس الأموال، فإن التعاون الاقتصادي بين الدول المغاربية يبقى ضعيفا جدا" يقول جلالته مردفا"والمواطنون في البلدان المغاربية لا يفهمون هذا الوضع".

هذا واستطرد جلالة الملك "وإذا لم نتحرك، أو نأخذ العبرة من التجمعات الإفريقية المجاورة، فإن الاتحاد المغاربي سينحل بسبب عجزه المزمن على الاستجابة للطموحات التي حددتها معاهدة مراكش التأسيسية، منذ 28 سنة خلت"، هذه هي الفقرة التي تحدث فيها جلالة الملك محمد السادس في قمة أديس ابايا الاتحاد المغاربي أو اتحاد المغرب العربي، إذ اعتبر جلالته أن شمعة هذا الأخير بدأت تنطفئ في ظل جمود بعض الدول وعدم تحركها للمضي به قدما إلى الأمام...".

الحسيني: المغرب حاول دائما أن يحل أزمة "اتحاد المغرب العربي"

في ذكراه التأسيسية، اتصل موقع القناة الثانية بخبراء في العلاقات الدولية للحديث عن واقع اتحاد المغرب العربي ، إذ أكد تاج الدين الحسيني الأستاذ الخبير في العلاقات الدولية أن خطاب العاهل المغربي في أديس أبابا جاء مرتبطا بمعاينة الأحداث الدولية خاصة على الصعيد الجهوي ".

واعتبر الحسيني في تصريح للقناة الثانية، إن قول جلالته إن شمعة اتحاد المغرب العربي قد انطفأت كانت بسبب غياب الإرادة السياسية لبعض الدول.

كما اشار ذات المتحدث إلى ان المغرب دائما ماكان "يحاول أن يكون طرفا أساسيا في حل هذه الأزمة لكنه لم يلق تجاوبا من بعض الأطراف، الشيء الذي جعله يعقد شراكات استراتيجية مع دول الخليج يقول الحسيني.

"هناك نقطة مهمة يجب أن اشير إليها هو أنه بعودة المغرب للاتحاد الإفريقي، فيمكنه التفكير في إحياء علاقات اندماجية أكثر قوة مع دول إفريقية، ويالتالي من الممكن أن تتوهج شمعة اتحاد المغرب العربي مرة أخرى".

بودن: الاتحاد المغاربي تحول إلى مجرد ذكرى

من جهة ثانية، قال محمد بودن، رئيس مركز أطلس لتحليل المؤشرات السياسية، إن الاتحاد المغاربي تحول إلى مجرد ذكرى بفعل تراكم كلفة تشتت دوله وتكلفة فشله وهذا ما أشار إليه بشكل صريح جلالة الملك محمد السادس في خطابه في القمة 28 للاتحاد الأفريقي عندما قال أن المشروع يتعرض للخيانة لأن الفضاء المغاربي صنعته المعطيات الجغرافية والتاريخية والثقافية والمصير المشترك لكن السياسة تعطله وتنتج حالة " اللامغاربية ".

وزاد بودن في تصريح لموقع القناة الثانية،"ثمة معطيات عديدة تكرس التشاؤم من إمكانية إخراج الاتحاد المغاربي من " الثلاجة " في المدى القريب وذلك راجع لغياب التنسيق والتكاملية وعدم التفاعل مع المطالب الشعبية بشأن فتح الحدود من الجانب الجزائري ومحاولة الانقلاب على الحلم المغاربي بالرغبة في خلق دويلة فاشلة في المنطقة".

وأضاف المحلل السياسي،"إن الخيار المغاربي لم يعد مغريا وشروط الوحدة أصبحت غائبة،كما أن الفضاء أصبح بدون تفاعل مع محيطه الأوروبي والإفريقي والعربي ولا يتحرك جموده إلى من خلال رسائل التهاني بين قادة البلدان الخمس أثناء إحياء ذكرى التأسيس".

وتجدر الإشارة إلى ان، "اتحاد المغرب العربي" تأسس يوم 17 فبراير سنة 1989 في مدينة مراكش، وهو اتحاد إقليمي يضم خمس دول من العالم العربي وهي المغرب، الجزائر، تونس، ليبيا وموريتانيا.

ويهدف الاتحاد إلى فتح الحدود بين الدول الخمس لمنح حرية التنقل الكاملة للأفراد والسلع، والتنسيق الأمني، ونهج سياسة مشتركة في مختلف الميادين وفق ميثاقه التأسيسي"

كما يذكر أنه في حال تفعيل الاتحاد، فستصبح اقتصادات الدول مكملة لبعضها البعض كما أنه سيحقق الاكتفاء الذاتي لكل الدول

السمات ذات صلة

آخر المواضيع