الآن
أزمة "حزب الاستقلال": نزار بركة يوجه رسالة للاستقلاليين ومحلل سياسي ل2m.ma: ك...
سياسة

أزمة "حزب الاستقلال": نزار بركة يوجه رسالة للاستقلاليين ومحلل سياسي ل2m.ma: كلامه عقلاني ومتوازن

.
شيماء عصفورشيماء عصفور
آخر تحديث

نشر الاستقلالي نزار البركة رئيس المجلس الاجتماعي والاقتصادي، رسالة وجهها إلى الاستقلاليات والاستقلاليين للحديث عن ما أسماها "ازمة' يتخبط فيها الحزب الذي يقوده حميد شباط.

وجاء في مضمون الرسالة التي كتبها بركة باللغة الفرنسية، "يحثني الرابط القوي الذي يجمعني مع مناضلات ومناضلي حزب الاستقلال، كما جمع الأجيال المتعاقبة من الاستقلاليات والاستقلاليين من قبل، لأتقاسم معهم اليوم قلقي وانشغالي الشديدين إزاء الوضع الذي يعيشه حزبنا، حزب الاستقلال".

وزاد بركة "فكما لا يخفى عنكم، و بعد أن تدرجت على عدد من المهام والمسؤوليات الحزبية منذ أكثر من 35 سنة، ومنذ موقفي الذي عبرت عنه في أعقاب المؤتمر السادس عشر لحزب الاستقلال سنة 2012، ظللت وفيا للحزب، متشبثا بمبادئه وقيمه المثلى، ومتمسكا بوحدته، ومحترما لقرارات مجلسه الوطني.".

وتابع الاستقلالي، "إن ما نقف عليه جميعا، اليوم، من أوضاع تنظيمية ومواقف سياسية لا يبعث أبدا على الارتياح. وتقتضي المسؤولية أن نصارح بعضنا البعض، وأن نسمي الأشياء بمسمياتها ولو في ذلك شيء من القسوة على الذات: حزب الاستقلال أصبح أكثر انحسارا بعد الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة، وأصبح أكثر جدلا، وأكثر انقساما وعزلة من أي وقت مضى.

لا يشغلني هنا تحديد من يتحمل المسؤولية عن هذا الوضع المقلق، فتقييم هذه المرحلة يعود إلى مناضلي ومناضلات الحزب في المؤتمر المقبل، الذي ينبغي أن يكون محطة للإنصات إلى كل الأصوات بدون أقصاء أو مصادرة للحق في التقييم.".

" ورغم ذلك، تحدوني اليوم الثقة في حكمة وعقلانية وبعد نظر الاستقلاليات والاستقلاليين، للمضي معا في مسلك شجاع ومشرف لتجاوز هذا المنعطف الصعب، مسلك يُوحد ويجمع ويقوي التفافنا حول المشروع الاستقلالي، الذي كان دائما وأبدا يبوئ مصلحة الوطن مكانة فوق كل اعتبار."، يقول بركة، مردفا، "فباختيارنا أن نكون جميعا طرفا في الحل، لن نختار قطعا الطريق الأسهل، لكنه طريق المسؤولية والضمير والوفاء لرصيد المبادئ والقيم والنضالات والمواقف التي نشأنا عليها في حزب الاستقلال.".

الشرقاوي: كلام بركة عقلاني ومتوازن

المحلل السياسي عمر الشرقاوي قال في تصريح لموقع القناة الثانية، إن رسالة بركة "عقلانية ومتوازنة وليس فيها هجوم على القيادة الحالية لحزب الاستقلال.

وأضاف الشرقاوي، "هذه الخرجة الإعلامية لاتشبه خرجات كريم غلاب وتوفيق احجيرة وياسمينة بادو، بل إنه أخذ العصا من الوسط واستعان بشكل كبير بالموروث الاستقلالي",

هذا وأردف ذات المحلل السياسي ان بركة من الشخصيات الوازنة داخل الحزب، مشيرا في السياق ذاته إلى ان خروجه الإعلامي وهو كرئيس للمجلس الاقتصادي والاجتماعي ستكون له أهداف سياسية ولا يمكن أن خروجه هذا ذو طابع ثقافي وأدبي"، يردف الشرقاوي.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع