المزيد
الآن
طاليب ل2m.ma: وضعنا احتياطات لعدم تضييع اللقب في الدورات الأخيرة‎
البطولة الاحترافية

طاليب ل2m.ma: وضعنا احتياطات لعدم تضييع اللقب في الدورات الأخيرة‎

أنس صوت الريحأنس صوت الريح
94

في تصريحه لموقع القناة الثانية، أكد مدرب الدفاع الحسني الجديدي، عبد الرحيم طاليب، أن عوامل كثيرة تقف وراء بصم الفريق الدكالي على نتائج إيجابية خلال الموسم الكروي الجاري، حيث يحتل المركز الأول لحدود الدورة 17 من البطولة الاحترافية المغربية.

وأوضح عبد الرحيم طاليب أن الاستقرار التقني الذي شهده الفريق ساهم كثيرا في تطور مستواه، سيما وأن الإبقاء عليه كمدرب للفريق جاء بعد معرفة تامة بإمكانياته وطريقة اشتغاله؛ مضيفا أن النادي يستفيد كثيرا من توفره على رئيس "كيفهم فالكرة" على حد تعبيره.

وأفصح نفس المتحدث في تصريحه أن الاستقرار المادي والمعنوي ساهما أيضا بشكل واضح، إلى جانب التخطيط في بداية الموسم للأهداف المرسومة على مستوى الجانب البدني والتاكتيكي ودون إغفال الجانب الذهني الذي تم التركيز عليه بشكل كبير، خصوصا أن الفريق صارع على البقاء خلال السنة الماضية، مؤكدا في نفس الوقت أن هذا المعطى الأخير دفع بطاقم الفريق لتغيير وجهه التقني والاعتماد على عناصر شابة؛ أمثال سعد لڭرو وأحداد.

وبخصوص منافسة فريق الدفاع الحسني الجديدي على لقب بطولة هذه السنة، صرح طاليب أن الفريق يدبر كل مباراة على حدة وأن بلوغ الدورات العشرة الأخيرة سيوضح بالملموس إن كان الفريق يصارع على اللقب، مشيرا إلى أن الأهداف التي تم تسطيرها بداية الموسم خصت احتلال المراكز الستة الأولى وإغناء الفريق الأول ببعض العناصر الشابة.

وكجواب على إخفاق الفريق الدكالي في الحفاظ على المركز الأول في الدورات الأخيرة خلال السنوات الماضية، أبرز طاليب أن الطاقم التقني للفريق يضع مجموعة من الاحتياطات لعدم الوقوع في أخطاء الماضي؛ موضحا أن الفريق يتدرب سبع ساعات خلال اليوم؛ تتخللها حصة تدريبية صباحية ومسائية، إضافة إلى حصص خاصة بتحليل الأداء وتناول وجبات الغداء والعشاء بشكل جماعي.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع