المزيد
الآن
وفد مغربي كبير في أوسلو لإيجاد حلول عملية لمحيطات نظيفة ومُنتجة
الصيد البحري

وفد مغربي كبير في أوسلو لإيجاد حلول عملية لمحيطات نظيفة ومُنتجة

2m.ma
دوزيمدوزيم
آخر تحديث

افتتح المؤتمر الدولي السادس “محيطنا” أشغاله اليوم الأربعاء في أوسلو، بمشاركة 500 مندوب من مائة بلد، منها المغرب، والذين سيتقاسمون، على مدى يومين، تجاربهم بخصوص إيجاد حلول والعمل من أجل محيطات نظيفة وسليمة ومنتجة.

ويشارك المغرب في هذا التجمع الكبير بوفد يرأسه وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، ويتألف على الخصوص من لمياء راضي، سفيرة المغرب في النرويج، وزكية دريوش، الكاتبة العامة لقطاع الصيد البحري، وماجدة معروف، مديرة الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية، وعبد المالك فرج، مدير المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري.

وتشكل هذه الدورة، التي تنظمها وزارة الشؤون الخارجية النرويجية، فرصة لتسليط الضوء على أهمية المعرفة كأساس للإجراءات والسياسات الرامية إلى ضمان الحماية للمحيطات، وتدبير مسؤول للموارد البحرية والنمو الاقتصادي المستدام.

وسيتم خلال هذا المؤتمر توقيع شراكات بين الحكومات والشركات الصناعية والمجتمع المدني، من أجل توظيف المعارف والتكنولوجيا والتمويلات لرفع التحديات التي تواجهها المحيطات، والتمكين من المزاوجة بين حمايتها واستخدامها بطريقة مستدامة، وكذا من ضمان استمرارها في تلبية حاجيات الأجيال المقبلة.

يشار إلى أنه تم عقد أول دورة من مؤتمر “أور أوشن” (محيطنا) في عام 2014 في الولايات المتحدة، لمواجهة تدهور البيئة البحرية على نطاق واسع.

فبعد بالي في إندونيسيا عام 2018، يتم تنظيم هذه النسخة من قبل وزارة الشؤون الخارجية النرويجية، بمشاركة العديد من الشخصيات من بينها صاحب السمو الملكي ولي العهد النرويجي، الأمير هاكون، والرئيس السنغالي ماكي سال، و المبعوث الخاص للأمم المتحدة للمحيط، بيتر طومسون، ووزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري، ووزراء يمثلون أزيد من 30 دولة، من بينها المغرب بالإضافة الى مدراء مقاولات كبرى.

وعلى هامش هذه النسخة، سينظم تحالف المحيط المستدام بشراكة مع جامعة ترومسو، القمة الرابعة لقيادة الشباب التي ستعرف مشاركة أزيد من 100 مشاركا من 46 دولة، تم دعوتهم جميعا بالنظر إلى انخراطهم في النهوض بالاستدامة.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع