المزيد
الآن
وفاة ستيني مغربي مُدان بـ"دعم وتمويل داعشّ" داخل سجن بالبرتغال
دولي

وفاة ستيني مغربي مُدان بـ"دعم وتمويل داعشّ" داخل سجن بالبرتغال

دوزيمدوزيم

عثر، أمس الخميس بلشبونة، على المغربي عبد السلام تازي، المحكوم بـ 12 عاما بتهمة تجنيد مقاتلين وتوفير تمويل لصالح تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، مفارقا حياته داخل سجن "مونسانتو" بالعاصمة البرتغالية.

وحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإسبانية "إيفي"، حسب مصادرها من المديرية العامة لخدمات السجون البرتغالية،فإن اللمغربي البالغ من العمر 65 عاما عثر عليه وقد فارق الحياة على سريره داخل زنزانة انفرادية صباح الخميس، وجرى نقل الجثمان إلى المعهد الوطني للطب الشرعي من أجل إخضاعه للتشريح بهدف تحديد أسباب الوفاة.

وفي الوقت الذي رجحت في تقارير صحافية كون الوفاة طبيعية، أمرت وفق المصدر ذاته، المديرية البرتغالية بفتح تحقيق داخلي للكشف عن ملابسات وفاة المغربي المسن الذي صدرت في حقه إدانة بالسجن 12 عاما في يوليوز 2019 بواسطة القضاء البرتغالي.

يشار إلى أن تازي كان قد وصل إلى البرتغال في 2013 بجواز سفر مزور قادما على متن رحلة من غينيا بيساو، وحصل على حق اللجوء في هذا البلد الأيبيري، وبعد إدانته بتهمة تجنيد شبان أغلبهم مغاربة للقتال في سوريا، قضت محكمة برتغالية مقرها بلشبونة بالسجن لمدة 12 عاما.

 


 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع