المزيد
الآن
وزارة الصحة: 21 حالة اشتبه إصابتها بكورونا كلها سلبية
صحة

وزارة الصحة: 21 حالة اشتبه إصابتها بكورونا كلها سلبية

دوزيمدوزيم

قالت وزارة الصحة اليوم الجمعة، إن عدد الحالات ارتفع اليوم إلى 21 حالة، كشفت التحاليل المخبرية التي أجريت بمختبرات الوزارة سلبيتها.

وأكدت مديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، أمس الخميس، على لسان مديرها محمد الوديي، في ندوة صحفية عدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا المستجد، كاشفة أنها تعتمد مخططا  لليقظة الصحية، يقوم على أربعة إجراءات أساسية؛ أولها، اليقظة الوبائية والكشف السريع عن أية حالة، مشيرا أنه تم تحديد معايير، قبل الحديث عن تسجيل حالة، وتتعلق بظهور أعراض خاصة، فضلا عن ملاحظة إن كانت الحالة قادمة من منطقة تعرف انتشار الفيروس، موضحا أن الكشف لا يكون سريريا بل يجب إجراء تحاليل مخبرية لتحديد الحالة.

المحور الثاني ضمن المخطط، وفق المتحدث هو التكفل بأي حالة، من أجل مصلحة المريض أولا، وثانيا من أجل التحكم في انتشار الفيروس. المحور الثالث، يتمثل في "تهييئ كل ما يتعلق بالمختبرات، وتجهيزها إن كانت هناك أي تقنية أو آلية جديدة لاستعمالها، غير أنه تبين أن آليات كشف الفيروس معروفة وطبيعية، وقمنا بالحصول على المواد الضرورية منذ بداية انتشار الفيروس".

وكشف المتحدث في هذا السياق، أن هناك مختبرين وطنيين مرجعيين، تعد نتائجهما ذات مصداقية عالمية فيما يخص رصد الفيروسات، ويتعلق الأمر بالمختبر التابع للمعهد الوطني للصحة بالرباط، ومختبر معهد باستور بمدينة الدار البيضاء، بالموازاة مع ذلك تم تحديد غرفة خاصة بكل مستشفى إقليمي، لاستقبال الحالات المشكوك فيها، وتستجيب لمجموعة من المعايير، مبرزا أن الوزارة تعتمد أقصى ما يمكن من الدقة في التحليل المخبري، في تتبعها لحضور الفيروس، حيث تستغرق هذه العملية من 3 إلى 4 ساعات.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع