المزيد
الآن
وزارة أمزازي تعطي الانطلاقة الرسمية لبرنامج دعم مشاريع البحث العلمي
تعليم

وزارة أمزازي تعطي الانطلاقة الرسمية لبرنامج دعم مشاريع البحث العلمي

أعطت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي  صباح اليوم الجمعة 19 ماي الجاري الانطلاقة الرسمية لبرنامج دعم مشاريع البحث العلمي في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية وهو الأول من نوعه.

وقال أمزازي في كلمة ألقاها بهذه المناسبة،"  هذا الحدث الفريد من نوعه نعتبره من ضمن الرهانات المسطرة في مخطط الوزارة 2017-2021، وقد حرصنا فيه على بلورة إستراتيجية جديدة في مجال البحث العلمي والابتكار تهدف إلى تعزيز المكتسبات وتطوير الآليات من خلال اتخاذ مجموعة من الإجراءات ذات الأولوية أهمها مراجعة هيكلة البحث العلمي الوطني وفق معايير علمية جديدة (مراكز ومختبرات البحث المتعددة التخصصات) وخلق منصات تكنولوجية والعمل على استغلالها وفق مقاربة تعاضدية و تفعيل إصلاح مراكز الدراسات في الدكتوراه وتعزيز البحث في مجال العلوم الانسانية والاجتماعية.

وأردف الوزير ،" ومن بين هذه الإجراءات كذلك "مواصلة تعزيز بنيات احتضان مشاريع إحداث المقاولات (Incubateurs)   ودعم مدن الابتكار بكل من فاس ومراكش والرباط وسطات وإحداث مدن أخرى بكل من أكادير والقنيطرة ووجدة ودعم انخراط الجامعات ومؤسسات البحث في إحداث أقطاب التكنولوجيا (Clusters) والمشاركة الفعالة في تنشيطها و مواصلة دعم وتطوير برنامج منح التميز للدكتوراه وأيضا دراسة إمكانية تعميم المنح العادية في سلك الدكتوراه ( من 70 إلى 100) و تنويع مصادر تمويل البحث العلمي والابتكار وتبسيط مساطره و تعزيز آليات تثمين نتائج البحث العلمي و دعم النشر والتأليف.

كما عملت الوزارة بعدة إجراءات تهدف إلى دعم وتفعيل هذه الإجراءات واعتماد حكامة لضمان النجاعة الفعالية، ويتعلق الأمر ب  تفعيل دور المركز الوطني للبحث العلمي والتقني وتفعيل دور الوكالة الوطنية لتقييم وضمان جودة التعليم العالي والبحث العلمي و تعديل وملائمة الترسانة القانونية مع متطلبات البعث العلمي .


وأبرز أمزازي أن كل هذه الإجراءات والمجهودات المبذولة والتي سنبذلها للنهوض بالبحث العلمي تتكامل من أجل دعم وتعزيز منظومة التعليم العالي والبحث العلمي من جهة ومن أجل رفع تحدي النهوض بالتنمية البشرية ببلادنا والتي ما فتئ صاحب الجلالة نصره الله يؤكد عليها في جل خطاباته السامية.
 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع