المزيد
الآن
هوة الخلاف تتسع بين أطباء القطاع الحر والكاتب العام لوزارة الاقتصاد والمالية
سياسة

هوة الخلاف تتسع بين أطباء القطاع الحر والكاتب العام لوزارة الاقتصاد والمالية

دوزيمدوزيم

بعد "الأزمة" التي انفجرت بين أرباب المصحات الخاصة والكاتب العام لوزارة الاقتصاد والمالية زهير الشرفي، عقب تصريحاته التي انتقد فيها تصرفات بعض المصحات الخاصة التي ترفض التعامل بالشيكات وتقدم معطيات غير صحيحة لمصالح الضرائب، كشف بدر الدين الدسولي، رئيس النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، أنه جرى اجتماع قبل يومين، جمع مسؤولي المديرية العامة للضرائب وأرباب المصحات الخاصة بغرض تلطيف الأجواء بين الأطراف.

وأضاف الدسولي، في تصريح لموقع القناة الثانية، أن هذا الاجتماع كان في طريقه إلى الصلح إلا أن وزارة الاقتصاد والمالية تراجعت إلى الوراء، مشيرا إلى أنه من المنتظر أن "يعقد أرباب المصحات الخاصة وأطباء القطاع الحر والنقابات المهنية، اجتماعا يومه الأربعاء، من أجل الخروج بموقف محدد في هذا الصدد".

وأشار إلى أنه من "المرجح أننا سنتخذ قرار إضراب وطني لمدة أسبوع في حالة عدم اتخاذ إجراءات تأديبية ضد الكاتب العام لوزارة الاقتصاد والمالية" .

وأوضح أن الأطباء، "سبق أن عقدوا اتفاقا في دجنبر الماضي مع المديرية العامة للضرائب أفضى إلى أداء الأطباء مبلغ 85 مليار في ظرف 15 يوما، مستحقات إدارة الضرائب لأربع سنوات الماضية"، قبل أن يتساءل "ومع ذلك يتم تشويه سمعة ممارسي مهنة الطب بالقطاع الحر ويتم ترويج مغالطات في حقهم؟".    

وفي سياق متصل، كان مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، قد أكد أن الحكومة من واجبها حماية موظفيها، وأن الدولة من واجبها التأكيد على هذا المبدأ الذي أطرته كافة التشريعات .

وزاد الخلفي، في الندوة الصحفية على هامش الاجتماع الأسبوعي للمجلس الحكومي، أن الخلاف بين المصحات وأطباء القطاع الخاص وزهير الشرفي، الكاتب العام لوزارة الاقتصاد والمالية، "لم تتم مناقشته خلال اجتماع المجلس الحكومي، لكن هناك قواعد تؤطر عمل الحكومة والإدارة، ومن بين هذه القواعد الالتزام بالحماية القانونية لأطرها وموظفيها، وهذا مبدأ قانوني منصوص عليه، وهو واضح وصريح ".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع