المزيد
الآن
نيويورك: السماح لأزيد من مليون تلميذ بالمشاركة في الحركة الاحتجاجية "شباب من ...
مناخ

نيويورك: السماح لأزيد من مليون تلميذ بالمشاركة في الحركة الاحتجاجية "شباب من أجل المناخ"

وكالات: نوفل النهاريوكالات: نوفل النهاري

 سمحت سلطات مدينة نيويورك لأزيد من 1,1 مليون تلميذ بمغادرة فصول الدراسة للمشاركة اليوم الجمعة في الحركة الاحتجاجية "شباب من أجل المناخ"، وهو حدث يشكل جزءا من الحركة العالمية للتحسيس بضرورة التصدي بشكل مستعجل للتغير المناخي.

وتعد هذه المظاهرة الكبرى المقررة في مانهاتن ابتداء من الساعة 12:00 ظهرا (بالتوقيت المحلي) واحدة من سلسلة من المسيرات التي ستنظم في مختلف أرجاء الولايات المتحدة وحول العالم.

وتأتي هذه الاحتجاجات على بعد ثلاثة أيام من انعقاد قمة العمل المناخي 2019 ، التي دعا إليها الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش من أجل إعطاء زخم أقوى للتعبئة العالمية في مواجهة الآثار الوخيمة لظاهرة التغير المناخي.

كما أن هذا التحرك الشبيبي ينظم عشية قمة المناخ للشباب، وهو لقاء دولي آخر تنظمه الأمم المتحدة لتسليط الضوء على دور هذه الشريحة في مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري.

ومن المتوقع أن تشهد حركة الإضراب في نيويورك حضورا حاشدا للشباب بقيادة الناشطة السويدية الشابة غريتا ثونبرغ التي وصلت إلى الولايات المتحدة الشهر الماضي للمشاركة في قمتي الأمم المتحدة بشأن المناخ.

واختار منظمو هذه الحركة الاحتجاجية منطقة "فولي سكوير" في مانهاتن السفلى كنقطة للتجمع قبل أن تجوب الحي المالي في اتجاه باتري بارك ، في الطرف الجنوبي من الحي النيويوركي ، حيث سيتم تنظيم مظاهرة لمدة ساعتين من أجل المطالبة بالمزيد من العمل من أجل المناخ.

وتم تنظيم أول إضراب طلابي حول المناخ في غشت 2018 من قبل الناشطة السويدية غريتا ثونبرغ ، ومنذ ذلك الحين، اتسع نطاق هذه الحركة لتشمل جميع أنحاء العالم تحت مسميات مختلفة من بينها "أيام جمعة من أجل المستقبل" .

وتعد مظاهرة نيويورك ، خاصة بالنظر للعدد الكبير من المشاركين الذين ستستقطبهم ، بمثابة مقياس لنجاح حركة المناخ العالمية في لفت انتباه القادة على المستويين المحلي والعالمي الذين بدأوا في التوافد على نيويورك لحضور قمة العمل المناخي وكذا الأسبوع رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وابتداء من اليوم الجمعة ، ستشد مدينة نيويورك أنظار العالم باحتضانها لأحداث مفصلية في المواجهة الكونية ضد تغير المناخ. وموازاة مع ذلك سيتم تنظيم ما لا يقل عن 800 فعالية شبيبية اليوم نفسه في جميع أنحاء الولايات المتحدة لرفع مستوى الوعي بقضية العمل المناخي.

وفي إشارة إلى المبادرات الشبابية المتعلقة بالمناخ ، قالت أمينة محمد ، نائبة الأمين العام للأمم المتحدة في وقت سابق من هذا الأسبوع "إن أفضل قيادة رأيناها تأتي من الشباب وتجعلنا متحمسين للغاية".

وأضافت "لقد أخذوا بزمام المبادرة ويمضون قدما في اتخاذ الإجراءات. الأمر يتعلق بهم، وقد بدأوا بالتحرك الآن وليس غدا"

السمات ذات صلة

آخر المواضيع