المزيد
الآن
نقابيون يطالبون الحكومة باتخاذ قرار نهائي يحدد مصير مصفاة "سامير"
مجتمع

نقابيون يطالبون الحكومة باتخاذ قرار نهائي يحدد مصير مصفاة "سامير"

دوزيمدوزيم

راسل المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية الشغل كل من رئيس الحكومة ووزير الداخلية ووزير المالية والاقتصاد بشأن تجديد الطلب لإنقاذ مصفاة المحمدية وحماية حقوق المأجورين.

وطالبت المراسلة، التي نتوفر على نسخة منها، الحكومة "بالتدخل للمساعدة في إنقاذ مصفاة المحمدية عبر كل الصيغ الممكنة (التفويت للأغيار، التسيير الحر، تحويل الديون لرأسمال، الشركة المختلطة بين التوزيع والتكرير أو التأميم) من الإغلاق وحماية مكاسب العاملين بها وصيانة المساهمات المتعددة لهذه الصناعات لفائدة الاقتصاد الوطني ولا سيما في توفير الأمن الطاقي الوطني والحد من التهاب أسعار المحروقات".

وأوضحت المراسلة أنه "سيكون من الصعب على المحكمة التجارية لوحدها النجاح في مساعي التفويت للأغيار واستئناف الإنتاج بالمصفاة المغربية للبترول"، مبررة ذلك ب"الاستثمارات الثقيلة والطويلة المدى التي تتطلبها هذه العمليات، وأمام غياب الموقف الواضح للدولة المغربية من مستقبل صناعات تكرير البترول، ولا سيما بعد الخوصصة وحذف الدعم عن المواد البترولية وتحرير سوق الواردات وأسعار المحروقات".

وشدد المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية الشغل على أن "الوضعية العامة للأصول المادية وللثروة البشرية تسير في التناقص والتلاشي وبشكل متسارع رغم مجهودات الحماية والمحافظة"، مؤكدا على أنه حان الوقت لاتخاذ القرار النهائي وتحديد مصير هذه المعلمة الوطنية ومن خلالها مستقبل العاملين بها والمرتبطين بوجودها. 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع