المزيد
الآن
نجاح لـ2M.ma: قلة التنافسية تتسبب في تضييع جمعية سلا للدقائق الأولى من المباريات
رياضة

نجاح لـ2M.ma: قلة التنافسية تتسبب في تضييع جمعية سلا للدقائق الأولى من المباريات

آخر تحديث

تمكن فريق جمعية سلا أمس الجمعة الماضية من حجز بطاقة العبور إلى نصف نهائي بطولة الأفروليغ بعد انتصاره في إياب ربع النهائي على فريق ديفندرز النيجيري بواقع 96/77.


قيدوم فريق جمعية سلا، عبد الرحيم نجاح، أكد في اتصال هاتفي مع موقع القناة الثانية أن فريق جمعية سلا وجد صعوبات كبيرة خلال بداية لقاء الإياب، خاصة وأن الفريق النيجيري فاجأ اللاعبين المغاربة بالمستوى الذي ظهر به بعدما لعب بمنطق "الكل للكل" في الربعين الأوليين؛ المعطى الذي جعل الفريق السلاوي يجد صعوبة من أجل توسيع فارق النقاط.


وأضاف عبد الرحيم نجاح أن زملاءه نجحوا في الدخول في أجواء المباراة مع مرور الدقائق، في الوقت الذي دب العياء في أقدام لاعبي الفريق النيجيري، ليتمكن بفضل ذلك السلاويون من توسيع الفارق وحسم المباراة لصالحهم.


وأشار ذات المتحدث إلى أن قلة التنافسية خلال هذا الموسم، بسبب المشاكل التي تعانيها كرة السلة المغربية بفعل صراع الجامعة مع بعض الأندية، تتسبب دائما في تأخر دخول لاعبي جمعية سلا في أجواء المباريات، مؤكدا أن الفريق مطالب في المباريات القادمة بالتغلب على هذا العائق أخذا بعين الاعتبار قوة المنافسين المتأهلين لدور النصف.


وأكد عبد الرحيم نجاح أن فريق جمعية سلا يضع نصب عينيه خلال هذا هذا الموسم الحفاظ على لقب النسخة السابقة الذي يتوفر عليه، مشيرا إلى أن المهمة لن تكون سهلة في ظل تواجد أندية قوية من قبيل بريميرو أغوسطو الأنغولي الذي سيحتضن مباريات النصف والنهاية، إلى جانب سموحة المصري الذي أقصى مواطنه الأهلي وفريق شبيبة القيروان التونسي الذي أقصى النجم الرادسي وصيف النسخة الماضية.

 

للإشارة، ففريق جمعية سلا سيتعرف على خصمه في نصف النهائي بعد إجراء المنظمين لقرعة جديدة خلال الشهر الجاري، علما أن مباريات نصف النهائي والنهاية ستجرى على الأراضي الأنغولية.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع