المزيد
الآن
ناظر لـ2M.ma: رونار استغل لقاء مالاوي لتحضير مرحلة ما بعد الكان
رياضة

ناظر لـ2M.ma: رونار استغل لقاء مالاوي لتحضير مرحلة ما بعد الكان

FRMF
آخر تحديث

اعتمد الناخب الوطني، هيرفي رونار، خلال مباراة مالاوي التي انتهت أمس الجمعة بالتعادل السلبي صفر لمثله، على عناصر إما لم يسبق له تلقي دعوة الحضور أو ظلت حبيسة كرسي الاحتياط في المباريات الماضية، وكانت تغنم بين الفينة والأخرى بدقائق معدودات.


الدولي السابق، حسن ناظر، أكد في اتصال هاتفي مع موقع القناة الثانية، أن مباراة البارحة كانت فرصة لقياس مدى جاهزية لاعبي الاحتياط، مشيرا إلى أن هذه الخطوة التي قام بها رونار فرضها عليه تفكيره في تحضير خلف للعمود الفقري للمنتخب الحالي الذي سيعلن اعتزاله في الغالب بعد نهائيات كان مصر 2019.


وأوضح ناظر أن مجموعة من العناصر الشابة أبانت عن استحقاقها لحمل المشعل في المستقبل، كحالة لاعب الحسنية كريم باعدي، لاعبي وسط الميدان، مهدي بوربيعة ويوسف أيت بناصر، إضافة إلى ياسين الإدريسي الذي أظهر مؤهلات كبيرة خلال مباراة مالاوي.


وأضاف ذات المتحدث أن رونار لديه فكرة واضحة عن العناصر التي سيعتمد عليها في نهائيات كأس أمم إفريقيا، وهو ما تأكد بإبقائه على 15 عنصرا بالمغرب استعدادا لمواجهة الأرجنتين، مقرا بأن المدرب الفرنسي لن يضح بالعناصر التي خاضت معه الاستحقاقات الماضية باستثناء وقوع حالات طوارئ، كإصابة بعض اللاعبين أو نزول مستوياتهم.


وبخصوص المستوى العام الذي ظهر به المنتخب الوطني خلال موقعة مالاوي، أوضح الدولي السابق أن المستوى كان جد متوسط، إلا أنه كان متوقعا بالنظر لعدم خوض العناصر المستدعاة لمباريات سابقة.


للإشارة، فنتيجة التعادل أمام مالاوي خولت لأسود الأطلس إنهاء الإقصائيات محتلا لصدارة مجموعته برصيد 11 نقطة.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع