المزيد
الآن
الدين والناس

مواجهة الوباء تأتي بالإرادة الجماعية في "الدين والناس"

دوزيمدوزيم

أكد العلامة مصطفى بنحمزة مرة أخرى على ضرورة الانضباط والتعامل مع هذا الداء، الذي ينتشر بشكل سريع ويحصد الأرواح في مختلف دول العالم، بمسؤولية وإلا هلكنا وهزمنا المرض، ولمواجهة هذا الوباء الفتاك، تظهر أهمية الجماعة التي تبّث الإسلام فينا روحها وشدد على أهمية اتباعها وعدم الخروج عنها في عدة نصوص منها قوله صلى الله عليه وسلم: "إِنَّ اللَّهَ لَا يَجْمَعُ أُمَّتِي عَلَى ضَلَالَةٍ ، وَيَدُ اللَّهِ مَعَ الْجَمَاعَةِ".

لذلك يعتبر إجماع الأمة بقياداتها وأهل الاختصاص والعلماء وأهل الحكمة إجماعا من الواجب اتباعه، لأن الفرد هو جزء من هذه الجماعة، ولأن الإرادة الجماعية، في مثل هذه الحالة التي ينتشر فيها المرض، هي التي يجب أن تسود وتنتصر.

ومن حسن حظنا أن المغرب اتخذ إجراءات صارمة في وقت مبكر، وهو مكسب يجب أن نحمد الله عليه ونحافظ عليه من خلال المكوث في بيوتنا واتباع كل الإرشادات، لأن أولئك الذين يتحدّون الوضع ويخرجون إلى الشارع غير مبالين، إنما يؤذون الجماعة ويسيؤون إليها بتسببهم في انتشار المرض، والإسلام يدعونا إلى عدم الخروج عن الجماعة أو الاستعلاء عليها أو التسبب في ما قد يؤدي بها إلى الهلاك. 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع