المزيد
الآن
مغربي ينتحر بعد قتله لأربعة أشخاص من أفراد عائلته بفرنسا
جريمة

مغربي ينتحر بعد قتله لأربعة أشخاص من أفراد عائلته بفرنسا

كانت مدينة باو الفرنسية مسرحا لجريمة قتل بطلها مهاجر مغربي، حيث وضع حدا لحياة أربعة أشخاص من أفراد عائلته قبل أن يشعل النار في المنزل وينتحر في الأخير، وذلك حسب ما نقلته وسائل إعلام محلية، مشيرة إلى أن الحادث وقع في الصباح الباكر من يوم الثلاثاء حيث وصل رجال الإطفاء لإخماد الحريق واكتشفوا وجود الجثث.

وأوضحت صحيفة la dépêche الفرنسية أن الحادث يتعلق بسيدة تبلغ من العمر 36 سنة، إلى جانب والدها وزوجته الذين يحملون الجنسية الاسبانية، وطفلة صغيرة لا يتجاوز عمرها سنتين توفيت اختناقا بسبب الحريق، مشيرة إلى أن الشخص الذي نفذ بالحادث هو مغربي ويبلغ من العمر 32 سنة.

وأضافت ذات الصحيفة أن السيدة التي تبلغ من العمر 36 سنة عثر عليها مقيدة ومكممة بمادة لاصقة، حول رقبتها في حوض الاستحمام، أما والديها فقد توفيا نتيجة إصابات في الجمجمة، مشيرة إلى أن المغربي انتحر عبر قطعه لأوردة معصمه.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع