المزيد
الآن
مطاردة الإرهابين لا تمنعه من متابعة مباريات كرة القدم.. الخيام يكشف فريقه الب...
المكتب المركزي للأبحاث القضائية

مطاردة الإرهابين لا تمنعه من متابعة مباريات كرة القدم.. الخيام يكشف فريقه البيضاوي المفضل

يعرف المغاربة عبد الحق الخيام بكونه الوجه الإعلامي لجهاز مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة بالمغرب، بزيه الرسمي، الذي يحصر دائما على ارتدائه قبل الظهور على شاشات التلفزيون، وشخصيته القوية والصارمة كلما بدأ في الحدث عن إنجازات المكتب المركزي للأبحاث القضائية، الذي يترأسه، والذي يعود له الفضل في تفكيك عدد كبير من الخلايا الإرهابية التي تهدد أمن المملكة المغربية.

لكن القليل من يعلم أن لهذا الرجل الأمني ذو الكاريزما القوية جانب آخر، يعشق كرة القدم حتى النخاع. عبد الحق الخيام، الذي  ترعرع في درب السلطان يعشق كرة القدم المغربية، ويعشق فريق الرجاء البيضاوي، وفق ما صرحه به في حوار خاص مع أسبوعية الأيام.

"أنا رجاوي حتى النخاع. أحب فريق الرجاء البيضاوي كثيرا، لكن علاقتي جيدة مع الفرق الوطنية الأخرى،" يقول عبد الحق الخيام، مضيفا أن "علاقته بالوداديين أفضل بكثير من علاقته بالرجاويين، كجمهور ومسؤولين، ولدي أصدقاء من المكتب المسير للوداد البيضاوي، وحتى جمهور الوداد يحترمني وأحترمه، لكنني في الأخير أبقى رجاويا."

رئيس جهاز مكافحة الإرهاب المغربي أكد أنه يحرص دائما على متابعة المباريات القارية لكافة الفرق الوطنية، مشيرا إلى أنه سيتابع بكل تأكيد "مباراة الوداد في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، وأيضا مباراة الفتح الرباطي."

وكشف الخيام أن حبه لكرة القدم بدأ منذ كان في طفولته، إذ كان شغوفا بممارسة اللعبة آنذاك، لكنه لم يستمر في الميدان، رغم أنه لعب كثيرا في فرق الأحياء وكان موهوبا، على حد قوله.

لعب كرة قدم الأحياء تعود بذاكرة عبد الحق الخيام مباشرة إلى الدروب الشعبية لحي "درب السلطان'' بالدار البيضاء، حيث قضا طفولته. ''لقد ترعرعت في درب السلطان، لكنني لا أقطن هناك الآن. ومع ذلك فأنا دائم التواجد بالحي، حيث ما زلت أحتفظ بعلاقات طيبة مع أصدقائي الذين عشت معهم أيام الطفولة والشباب، كما أن علاقتي مازالت مستمرة مع زملائي في الدراسة وأساتذتي في الكلية،" يحكي عبد الحق الخيام بحنين.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع