المزيد
الآن
مسؤول بجماعة تطوان لـ2M.ma: يصعب الآن تقديم حصيلة لخسائر الفيضانات
أخبار

مسؤول بجماعة تطوان لـ2M.ma: يصعب الآن تقديم حصيلة لخسائر الفيضانات

دوزيـــمدوزيـــم

على إثر الفيضانات التي عرفتها  مدينة تطوان زوال يوم أمس الإثنين فاتح مارس نتيجة التساقطات المطرية القوية، كشف مصدر مسؤول بجماعة تطوان لموقع القناة الثانية، صعوبة إحصاء الخسائر التي عرفتها المدينة يوم أمس، وذلك في ظل تواصل المجهودات التقنية و اللوجيستيكية لتخفيف الأضرار .

المصدر أكد لموقع القناة الثانية ، تسجيل مجموعة من الخسائر على مستوى بعض البنايات السكنية التي تضررت بشكل كبير ، كما سجلت خسائر على مستوى بعض الوحدات الانتاجية الصغيرة التي تعرضت معداتها للاتلاف جراء الفيضانات .

ووفق المسؤول بجماعة تطوان ، تجندت جميع المصالح بالمدينة لرفع الضرر على الساكنة خصوصا الأحياء الشعبية التي كانت محور فيديوهات تداولتها مواقع التواصل  .

ابرز تلك الأحياء  بحسب المصدر،  حي  جامع مزواق، حي سيدي طلحة الذي يعود تاريخ  بنائه 1939 ،  فضلا على المنطقة السكنية لديور المخزن ، و المناطق المجاورة للحزام الأخضر ،  حيث مازالت السلطات المحلية مستمرة في عمليات الدعم والمساعدة اللوجيستيكية للساكنة .

وشهدت مدينة تطوان زوال  يوم أمس  الإثنين، فيضانات بسبب التساقطات المطرية القوية، وبحسب المديرية العامة للأرصاد الجوية فقد سجلت مدينة تطوان أعلى نسبة التساقطات المطرية خلال 24 ساعة الماضية، ما بين السادسة من صباح أمس الأحد إلى غاية السادسة من صباح اليوم الإثنين، بلغت 29 ملم.

وسبق لمديرية الأرصاد أن حذرت في وقت سابق من زخات رعدية قوية مابين 40 و70 ملم، وذلك اعتبارا من امس الإثنين وإلى غاية زوال يومه الثلاثاء، وذلك بكل من عمالات وأقاليم الحسيمة وشفشاون، والفحص أنجرة والمضيق والفنيدق، وتطوان.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع