المزيد
الآن
مركز اقتصادي: المغرب متأخر في مجال "رقمنة" الاقتصاد
اقتصاد

مركز اقتصادي: المغرب متأخر في مجال "رقمنة" الاقتصاد

دوزيمدوزيم

قال تقرير صادر عن المركز المغربي للظرفية إن رقمنة الاقتصاد أصبحت "ضرورة حيوية"، للمنظمات والشركات، معتبرا أن الاقتصاد والشركات المغربية تواجه تحديات كبيرة في هذا المجال.

وأوضح  التقرير أن العالم يعرف حقبة جديدة من التطور التكنولوجي والصناعي، يؤثر على الشركات والإقتصادات؛ كما أن الذكاء الاصطناعي والتطور في وسائل التواصل، والطباعة ثلاثية الأبعاد أحدث ثورة في نماذج الأعمال، وتغييرا جذريا في العالم، غير أن جهود المغرب في هذا المجال غير كافية.

وكشف التقرير أيضا أن الجهود التي يبذلها المغرب، من أجل دعم التنافسية "غير كافية لوضع من أجل وضع قاعدة اقتصادية قوية"، كما أن السياق الاقتصادي للمقاولة، جرى استنفاده من خلال المخاطر ذات الطبيعة الهيكلية التي تواجهه، وتأثر الاقتصاد بالفلاحة التي ترتبط بحالة الجو والمناخ.

وسجل الإصدار، الذي حمل عنان بـ"الرقمنة: أية آثار على المقاولات المغربية؟" إلى أن هذا الوضع يستوجب القيام بما يلزم "لتشجيع المبادرة الحرة وتدعيم بنيات الاستقبال وتحسين آليات المساعدة وتأطير الاستثمار".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع