المزيد
الآن
وطني

مديرية الأوبئة بوزارة الصحة: الوضع لا يستدعي القلق وهذه أجراءات الوقاية من كورونا

دوزيمدوزيم

أمام توسع خريطة انتشار فيروس كورونا، أكد محمد اليوبي، مدير مديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة أن "الوضع لا يستدعي القلق، فالفيروس يتسبب في التهاب الجهاز التنفسي، غير أنه لا يمكن تصنيف جميع حالات الإصابة به بأنها خطيرة أو يمكن أن تؤدي إلى الوفاة، ذلك أن 35 من المائة من الحالات التي تم التصريح تعافت مقابل 2.5 في المائة توفيت بسبب المرض، والبقية لا زالت تخضع للعلاج".

وأضاف اليوبي خلال حلوله ضيفا في نشرة الظهيرة على القناة الثانية أنه لا ينبغي تضخيم الأمور أكثر من اللازم وتفادي نشر مجموعة من المغالطات حول هذا الفيروس، موضحا "الفيروس ينتقل من شخص مصاب إلى شخص آخر معافى بينهما اتصال وطيد أو حميمي يتواجدا في غرفة صغيرة وضعيفة التهوية وليس عبر الهواء، أو في حال سعل المصاب أو عطس دون استعمال منديل أو يده وقام بالسلام على شخص آخر دون غسل يديه".

وبخصوص الإجراءات الاحترازية التي يجب اتخادها من أجل الوقاية من الإصابة بهذا الفيروس، أكد اليوبي أنه ليس هناك اجراءات خاصة فقط بالفيروس "ولكنها إجراءات عامة للوقاية من جميع الفيروسات والبكتيريا، ووتمثل في أن الشخص المصاب يجب أن يستعمل المنديل أو مرفقه في حالة السعال أو العطس، وأن يتجنب نقل العدوى للأخرين، بخصوص الأشخاص غيرالمصابين فهم مطالبين بغسل اليدين باستمرار بالماء والصابون وتجنب لمس أشخاص قد يكونوا مصابين".

تفاصيل أكثر حول هذا الموضوع في الفيديو التالي:

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع