المزيد
الآن
محلل ل2m.ma: المغرب وجنوب إفريقيا يتوفران على إمكانات مهمة لتعزيز تعاونهما
سياسة

محلل ل2m.ma: المغرب وجنوب إفريقيا يتوفران على إمكانات مهمة لتعزيز تعاونهما

شيماء عصفورشيماء عصفور

قال المحلل السياسي عتيق السعيد إن "قرار جلالة الملك محمد السادس ورئيس جمهورية جنوب أفريقيا، جاكوب زوما، الرقي بإطار التمثيلية الدبلوماسية بين البلدين من خلال تعيين سفيرين من مستوى عال، بكل من الرباط وبريتوريا، يعد لبنة أساس من اجل توطيد العلاقة بين البلدين بغية العمل سويا، يدا في يد، من أجل التوجه نحو مستقبل واعد، لاسيما وأن المغرب وجنوب أفريقيا حسب قول السعيد يشكلان قطبين هامين للاستقرار السياسي والتنمية الاقتصادية.

 واضاف السعيد أن هذه التمثيلية ستساهم  بشكل كبير في الحفاظ على اتصال مباشر والانطلاق ضمن شراكة اقتصادية وسياسية خصبة، من أجل بناء علاقات قوية ودائمة ومستقرة، وبالتالي تجاوز الوضعية التي ميزت العلاقات الثنائية لعدة عقود تمخض عنها قطيعة دامت ما يقارب 12 سنة، حيث نشهد اليوم توجه البلدين نحو مصالحة تاريخية


"القرار الذي جاء بعد استقبال جلالته لجاكوب زوما في مدينة أبيدجان الإيفوارية، على هامش مشاركتهما في أشغال القمة الخامسة للاتحاد الأفريقي -الاتحاد الأوروبي يعتبر من اهم المبادرات المغربية التي ستدعم موقع المملكة على الصعيد القاري لاسيما تعزيز مقترح الحكم الذاتي بالأقاليم المغربية "، يقول السعيد مضيفا أنجنوب إفريقيا  و المغرب يتوفران على إمكانات كبيرة لتعزيز تعاونهما، وكل الفرص متاحة اليوم قبل أي وقت مضى على تقوية الشراكة و تجويد العلاقات الاقتصادية في العديد من القطاعات، الفلاحة والعلوم، وتكنولوجيا المعلومات والنقل والبيئة والتجارة والصناعة.


واعتبر السعيد أن الأمر يتعلق بقرار يكتسي أهمية كبرى، مردفا،" هذا القرار ليس بغريب على توجهات المملكة المغربية كون جلالة الملك محمد السادس جعل إفريقيا ضمن الأولويات الرئيسية للمملكة، وهو التزام شخصي لجلالته لفائدة إرساء شراكة رابح-رابح مع بلدان القارة، كما أنه ليس من قبيل الصدفة أن يكون المغرب ثاني أكبر مستثمر في إفريقيا كون  الشراكة التي أرساها المغرب توسعت لتشمل العديد من بلدان القارة و من ضمنها جنوب افريقيا ، وتشمل مجالات ذات قيمة مضافة عالية، ضمنها المالية والتأمين والنقل الجوي والتكنولوجيا الجديدة للإعلام، فضلا عن قطاعات أخرى".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع