المزيد
الآن
مأساة إنسانية .. وفاة معاق بسبب الجوع وجثة أخته تتحلل أمام أنظاره بتارودانت
مجتمع

مأساة إنسانية .. وفاة معاق بسبب الجوع وجثة أخته تتحلل أمام أنظاره بتارودانت

دوزيمدوزيم

اهتزت ساكنة مدينة تارودانت، على وقع مأساى إنسانية، بعد خبر وفاة شقيقين، أخ وأخت، حيث توفيت الأخت وهي المعيلة الوحيدة، لأخيها المعاق، قبل خمسة أشهر، غير أنه بسبب عجز الأخير عن الحركة، لم يمكنه من تبليغ الجيران، وبقيت حتى تحللت جثتها، وظل هو بجوارها إلى أن توفي أيضا بسب الجوع، في مشهد تراجيدي.

وحسب موقع "شتوكة بريس"، مصدر الخبر فإن الأخت، التي تبلغ من العمر من 40 عاما، هي المعيلة الوحيدة لأخيها الذي يبلغ 45 سنة، ويعاني من إعاقة حركية وذهنية، وكانت تتكلف بتغذيته وتنظيفه بشكل يومي، إلى يوم وفاتها منذ ما يزيد عن خمسة أشهر، ليننقطع بذلك شقيقها عن العالم الخارجي، بسبب اعاقته، وظل يصارع الجوع والعطش الى ان وافته المنية.

وحسب ما كشفه الموقع الالكتروني، تم نقل الجتثين المتحللتين إلى مستودع الأموات بمستشفى المختار السوسي بمدينة تارودانت، بعد أن تم العثور عليهما يوم الأربعاء الماضي، داخل منزلهما وسط مدينة تارودانت،

وتم العثور على الفقيدين،  بعد أن أبلغ الجيران السلطات المحلية بوجود رائحة كريهة، ما دفع السلطات الأمنية لدخول المنزل المذكور والعثور على جثة أخ وأخته في وضع متحلل. وفتحت السلطات الأمنية تحقيقا قضائيا لمعرفة أسباب الوفاة، مع إخضاع جثة الهالكين للتشريح الطبي، حسب المصدر  ذاته.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع