المزيد
الآن
كيف الحال

لنغير نظرتنا للمعدلات والنقط العالية.. فهي لا تعكس قدرات التلميذ

دوزيمدوزيم

ما رأيكم أن نغير نظرتنا للنقط والمعدلات التي يحصل عليها التلميذ ونتوقف عن اختزاله في هذه النقط؟ ففي النهاية لا تعدو أن تكون مجرد عملية تقنية محضة يقوم بها المشرف على العملية التعليمية لتقييم مستوى التلميذ من أجل تقويمه.

فالأستاذ يضع معايير ومؤشرات تعطي قيمة لمستوى التلميذ (متوسط، حسن، جيد...) ويترجمها إلى أرقام بهدف تقويم النقص من خلال البحث عن أسبابه كما تشرح ماجدولين النهيبي، أستاذة التعليم العالي وخبيرة في التربية والتعليم، وبالتالي عندما يحصل التلميذ مثلا على نقطة 4 على 10، فلا يجب أن نتعامل مع على أنه كسول ولا يفهم، وبدل أن نلومه يجب أن نشجعه أولا ونفرح بنقطة 4 لأنها معلومات مكتسبة بالنسبة للتلميذ، ثم نبحث عن الباقي ونتساءل: هل كان هناك مشكل في المرافقة؟ هل يعاني التلميذ من تشتت في الانتباه؟ ما مدى اهتمامه بالمادة؟...

يجب أن ندرك جيدا أن النقطة لا تعكس بتاتا قدرات التلميذ، حيث إنه لا ينبغي تقييم المعارف، ولكن تقييم توظيف المعارف لبناء الكفاءات كما تقول الأستاذة ماجدولين النهيبي. فالأهم هو ما الذي يمكن أن ينتجه التلميذ بعد اكتساب هذه المعارف، لأن هذا ما يعطيه لاحقا القدرة على التحليل والفكر النقدي وتصبح لديه قناعات فكرية، هذه هي الطريقة السليمة لبناء تلميذ ناجح وليس بالتركيز على النقط والمعدلات العالية.

الأستاذة ماجدولين النبيهي تسلط الضوء على هذا الموضوع المهم في هذا العدد من "كيف الحال"..

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع