المزيد
الآن
كيف يساهم الحكم في خلق الفرجة؟ بوسليم قدم الإجابة في قمة الماص وبركان
رياضة

كيف يساهم الحكم في خلق الفرجة؟ بوسليم قدم الإجابة في قمة الماص وبركان

كانت مباراة المغرب الفاسي أمام نهضة بركان أمس الثلاثاء، برسم ثمن نهائي كأس العرش، مليئة بالإثارة حيث سجلت 8 أهداف قبل اللجوء للضربات الترجيحية التي حسمها ممثل العاصمة العلمية لصالحه. 

 

 

 واختار العديد بعد نهاية المباراة مهاجم الماص، علاء الدين أجراي، نجما لها بعد تسجيله لرباعية، إلا أن المهاجم السابق لنهضة بركان لم يكن هو واللاعبون وحدهم من ساهموا في صنع الفرجة، بل كان الحكم ياسين بوسليم هو الآخر أحد الأسباب الرئيسية في أخذ اللقاء مسار الفرجة، ذلك ما أكده الخبير التحكيمي، محمد موجه، في تصريح لموقع القناة الثانية.


ولعل ما يعزز هذا الطرح، هو أن بوسليم قاد أيضا خلال افتتاح البطولة مباراة الرجاء الرياضي أمام الفتح الرباطي التي انتهت بالتعادل الإيجابي 3/3. موجه قال في هذا الصدد: "بوسليم حكم موهوب. يمتلك شخصية وكاريزما تساعده على تدبير المباراة بشكل يسمح للاعبين بخلق الفرجة."

 


وأضاف الخبير التحكيمي أن المهمة الرئيسية للحكم هي تطبيق القانون وإدارة المباراة. "هذا له مجموعة من الدلالات. الحكم الذي يتقن إدارة المباراة يولد لدى اللاعبين إحساسا بتواجد مدير للقاء لا دركيا له." يقول موجه في نفس السياق.


وأوضح موجه أن تدبير اللقاءات بهذا الشكل يحتاج توفر الحكم على مقومات خاصة، من بينها الجانب البدني الذي يسمح بمجاراة إيقاع اللقاء، جانب الإلمام بالقوانين ومراجعتها بشكل مستمر إضافة إلى جانب التحضير الذهني، داعيا في نفس الوقت مديرية التحكيم إلى تغيير سياسة الإعلان عن الحكام قبل 24 ساعة من المباراة، على اعتبار أن هذا المعطى يؤثر على الجانب النفسي والذهني لأصحاب الصافرة.


واعتبر المتحدث نفسه أن المسؤولين التقنيين داخل مديرية التحكيم ومراقبي المباريات مدعوون أيضا لمضاعفة جهودهم فيما يخص تقييم مستويات الحكام داخل أرضية الميدان، وذلك عن طريق تسجيل ملاحظات دقيقة تتم مناقشتها مع الحكام بهدف إطلاعهم على نقاط ضعفهم وقوتهم، معتبرا أن هذه السياسة ضرورية من أجل تكوين جيل قوي من الحكام.
 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع