المزيد
الآن
كيف نحمي أطفالنا من الإصابة بفيروس كورونا عند الذهاب إلى المدرسة؟
مجتمع

كيف نحمي أطفالنا من الإصابة بفيروس كورونا عند الذهاب إلى المدرسة؟

الدخول المدرسي لهذه السنة تزامن وانتشار فيروس كورونا، هذا الوضع يثير قلق الأولياء أمور التلاميذ الذين اختاروا التعليم الحضوري حيث سلامتهم الصحية باتت مصدر تخوف عندهم.

حماية أولادهم من الإصابة بفيروس كورونا حين الذهاب إلى المدرسة ومخافة الاختلاط بالآخرين يبقى هاجسا مطروحا لدى العديدين؛ لكن اتباع الإجراءات الوقائية وتقوية مناعة الجسم بالتغذية الصحية سيكونان سدا منيعا لتجنب الإصابة بالفيروس.

أسماء زريول، الأخصائية في التغذية والحمية، قالت إن التغذية المتوازنة سلاح فعال لتقوية المناعة؛ والالتزام بثلاث وجبات في اليوم بالإضافة إلى اللمجة، مسألة ضرورية لحماية أطفالنا في هذه الفترة.  

وأكدت زريول، في تصريح لموقع القناة الثانية، أن "الأكل بطريقة متوازنة وسليمة لم تعد خيارا بل  نحن مجبرون على اتباع نمط غذائي صحي في هذه الفترة التي تعرف انتشار فيروس كورونا خاصة أنه لحد الساعة لم يتم إيجاد أي دواء أو لقاح فعال ضد الفيروس".

وأضافت: "الرهان الكبير حاليا على تقوية المناعة الطبيعية للجسم من أجل مواجهة الفيروس ينطلق بواسطة تغذية خالية قدر الإمكان من السكريات وتجنب تناول الأكلات السريعة (فاست فود)"، مشيرة إلى أن هذه "الأغذية الفارغة لا تمنح للجسم أي فيتامينات مفيدة".

وانتقدت زريول بعض العادات الغذائية الصحية التي تعتمدها بعض الأمهات مع أطفالهن، وقالت: "هناك من الأمهات من تمنحن لأطفالهن مشروب محلى وبسكويت في وجبة الإفطارقبل الذهاب إلى المدرسة"، معتبرة أن "هذين المكونين لا ينفعان الجسم ولا تحميه من الإصابة بالفيروسات أو الباكتيريا بل بالعكس يزيد من احتمالية الاصابة ويصبح الجسم مجال خصب لتكاثر الباكتيريا والميكروبات".  

ونصحت الأخصائية في التغذية الامهات، بالحرص على "إدخال مكونات مثل الخبز الكامل وزيت زيتون والبيض وفاكهة طرية في وجبة الإفطار، وحصة من الخضر والبروتينات في وجبة الغذاء ثم اللمجة إلى جانب العشاء"، داعية في نفس الوقت إلى "التركيز على أكل الحوامض لأنها تمنح الجسم فيتامين (س) الذي يحتاجه في هذه الظرفية".

وبالنسبة للأمهات اللواتي تجدن صعوبة في إقناع أولادهن  بتناول وجبة الإفطار قبل الذهاب إلى المدرسة، اقترحت المتحدثة ذاته، بتوفير جو الإفطار الصباحي عن طريق تجهيز المائدة بمكونات متنوعة وتقديم خيارات عديدة في الأكل لدى أبناءهم، وأوصت بأن "يتناول الآباء وجبة الإفطار رفقة أبناءهم حتى يكونوا قدوة لهم وحتى تتحرك عندهم شهية الأكل" هذا من جهة، ومن جهة أخرى، أكدت على ضرورة الانتظام حول موعد خاص لكل وجبة في اليوم.

وفي الأخير، شددت الأخصائية في التغذية والحمية، أن "مواكبة الطفل على اتباع واحترام مواعيد ونظام الأكل يتطلب التدرج وبذل مجهود معه من أجل الحرص على بناء جسمه بشكل جيد وتمكين مناعته، ثم شددت على ضرورة النوم الجيد والمبكر للطفل وإبعاد الشاشات الإلكترونية عنه قبل نومه".

 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع