المزيد
الآن
كيف الحال

دور تعليم الطفل تحمل المسؤولية وأهمية التعليم الذاتي في "كيف الحال"

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

أصبح التعليم الذاتي ضرورة في ظل جائحة كورونا، حيث بات التلميذ مطالبا بالاعتماد على نفسه أكثر من السابق، وهو أمر يقلق بعض الآباء.

الدكتورة ماجدولين النهيبي، خبيرة في التربية والتعليم، تقول إن التعلم فطري عند الأطفال، حيث يكون لديهم فضول ورغبة في الاكتشاف، والمشكل بالنسبة للتعلم الذاتي موجود لدى الآباء الذين يرتبكون ويعتقدون أن المدرسة فقط هي التي تعلم وأنهم هم أيضا يجب أن يقوموا بهذا الدور، في حين أن المتعلم يتحمل مسؤولية 50 بالمائة في العملية التعلمية.

النهيبي ترى أن علاقة الآباء بتدريس أبنائهم يطبعها التوتر والخوف والارتباك، وتقول إن المدرسة قد تعمل على زرع الاستقلالية والاعتماد على النفس عند الطفل، لكن الآباء لا يساهمون في ذلك، لأنهم يريدون أن يفعلوا كل شيء لأبنائهم وهذا خطأ كبير.

إن حس المسؤولية عند المتعلم أساسي، وهو أمر يجب أن يغرس عند الأطفال منذ الصغر، إضافة إلى زرع حب العلم والمعرفة، ومن جهة أخرى، يجب أن يترك الآباء مسافة بينهم وبين تعلم أبنائهم، يرتكبون فيها الأخطاء وينسون ويحصلون على نقط متوسطة أو ضعيفة... وغيرها من الأمور التي قد تحصل معهم وتكون بالنسبة إليهم فرصة للتعلم. المزيد من التفاصيل في هذا العدد من "كيف الحال".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع