المزيد
الآن
المديرية العامة للأمن الوطني

فيديو: نظرة من الداخل على مسالك التكوين بالمعهد الملكي للشرطة

تخلد المديرية العامة للأمن الوطني غدا الخميس الذكرى الـ 63 لتأسيسها، وهي مناسبة لاستحضار الدور الكبير الذي يلعبه المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة  في تكوين رجال ونساء شرطة مواطنة تواكب التحديات الأمنية المستجدة، وتحمي حقوق الإنسان.

ويعتمد التكوين بالمعهد على مصوغة تدريب معاصرة في مجال الأمن وحقوق الإنسان، أعدّتها مؤخرا مصالح الأمن الوطني بشراكة مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والمندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان، وكذا مركز النخيل للدراسات والتدريب والوساطة.

ومصوغة التدريب هذه، هي وثيقة مرجعية مكتوبة تتألف من 375 صفحة، تتضمن جميع الممارسات الفضلى في مجال الموازنة بين الأمن وحقوق الإنسان، وتُرصّد التجارب السليمة في التوفيق بين حفظ الأمن وحماية الحقوق والحريات، كما أنها تستعرض تطبيقات حقوق الإنسان وتجليات حماية وصون الحريات الفردية والجماعية في الوظيفة الأمنية.

وكان المدير العام للأمن الوطني قد أعطى تعليماته ببلورة مقاربة جديدة لتدريب الشرطة في مجال حقوق الإنسان، بهدف تحصين موظفي الأمن الوطني ضد أية انزلاقات شخصية قد تمس بالحقوق والحريات، وكذا بغرض إشاعة الثقافة الحقوقية في صفوف منتسبي الشرطة، فضلا عن مواكبة الاختيارات الإستراتيجية للمملكة المغربية في مجال التربية على الديمقراطية وحقوق الإنسان.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع