المزيد
الآن
فرنسا .. أجواء التوتر تطغى مجددا على تظاهرات حركة الصدريات الصفر في تعبئتها ال23
دولي

فرنسا .. أجواء التوتر تطغى مجددا على تظاهرات حركة الصدريات الصفر في تعبئتها ال23

وكالاتوكالات

طغى التوتر مجددا على تظاهرات حركة الصدريات الصفر ، بفرنسا اليوم السبت في تعبئتها الثالثة والعشرين ، خاصة في مدينة باريس ، التي تأتي قبل بضعة ايام من اعلان الرئيس ايمانويل ماكرون عن إجراءات ردا على الأزمة في اعقاب حوار وطني واسع.

وذكرت وزارة الداخلية الفرنسية ان عدد متظاهري الحركة التي تطالب منذ منتصف نونمبر 2018 بتعزيز القدرة الشرائية وبمزيد من العدالة الاجتماعية والديموقراطية المباشرة، تراجع في مختلف انحاء البلاد ،حيث بلغ 27 الفا و900 مقابل 31 الفا و100 الاسبوع المنصرم ، لكن هذا العدد تضاعف تقريبا في العاصمة (تسعة الاف).

وتقول حركة الصدريات الصفر أن نحو مائة الف متظاهر خرجوا اليوم في كل انحاء فرنسا.

واندلعت المواجهات الاولى بعيد الظهر في وسط العاصمة قرب ساحة الباستيل ثم في محيط ساحة الجمهورية، واستخدمت قوات الامن القنابل المسيلة للدموع ،فيما كان المتظاهرون يرشقونها بالحجارة ومقذوفات اخرى. 

وبعد ساعات من المواجهات، تفرق المتظاهرون عند الساعة السابعة في ساحة الجمهورية.

وأشار المساعد الاول في بلدية باريس ايمانويل غريغوار في تصريح للصحافة الى وقوع اضرار "كبيرة جدا"، وخصوصا في المتاجر.

ونشرت السلطات نحو ستين الف شرطي ودركي في البلاد تجنبا لحصول اعمال تخريب كما حصل في 16 مارس في جادة الشانزليزي .

وقال وزير الداخلية كريستوف كاستانير "رغم نية بعض المتظاهرين التحطيم مجددا (...) فان عمل قوات الامن ومهنيتها اتاحا حماية الممتلكات والافراد". 

واعتقلت الشرطة في باريس 227 شخصا ونفذت اكثر من 20 الفا و500 عملية تدقيق احترازية.

واعلنت النيابة ان 178 شخصا تم توقيفهم حتى الساعة السابعة بينهم ستة قاصرين. 

وتجمع الاف الاشخاص ايضا بعدد من مدن فرنسا ومنها مونبيلييه التي شهدت اندلاع مواجهات ومرسيليا (جنوب شرق) وبوردو وتولوز (جنوب غرب) وليل (شمال).

السمات ذات صلة

آخر المواضيع