المزيد
الآن
كيف الحال

عوّدوا الأطفال على النوم باكرا حتى في فترة الحجر الصحي في "كيف الحال في الدار"

دوزيمدوزيم

من الطبيعي أن يسبب التغير المفاجئ في إيقاع الحياة خللا في بعض العادات، وعلى رأسها النوم الذي يضطرب ويتغير عند الأطفال الذين يعتقدون أنهم في عطلة وهو ما ينبغي أن ننتبه إليه حتى لا يكون هناك تراجع في الأداء الدراسي.

الخبير في المرافقة التربوية عبد الهادي الكاسمي يؤكد على أهمية النوم باكرا والاستيقاظ باكرا نظرا لفوائده العديدة، ثم إن الدماغ يكون في الفترة الصباحية أكثر استعدادا لاستقبال المعلومات، أضف إلى ذلك أن البرامج المخصصة للدراسة عن بعد تبث في الصباح، كما أننا عندما نبدأ واجباتنا باكرا يتبقى لدينا متسع من الوقت لممارسة أنشطة أخرى. المزيد من التفاصيل في الفيديو التالي.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع