المزيد
الآن
كيف الحال

عندما تشعر الأمهات بالذنب.. في "كيف الحال"

دوزيمدوزيم

قد تقرأ بعض الأمهات موضوعا حول الأمومة أو تشاهد أو تسمع برنامجا يشرح دور الأم في العناية بأبنائها وأهمية تخصيص حيز من الوقت لهم وغيرها من الأمور المتعلقة بتربية الأبناء، فتشعر بأنها مُقصّرة في حق هؤلاء الأبناء وأنها لا تقوم بدورها كما ينبغي، فيتولد لديها شعور بالذنب قد يؤدي بها إلى الإحباط.

الدكتورة أمال شباس، اختصاصية في الأمراض الجنسية والمشاكل الزوجية، تقول إن انتظارات المجتمع تزيد من حدة الضغط الذي تعيشه الأم كل يوم في تربية أبنائها منذ ولادتهم، فالحمل والولادة وقلة النوم وكل ما تبدله الأم في سبيل أبنائها ينهكها، وهذا لا يعني أنها غير سعيدة أو لا تحب أولادها، لذلك لا يجب أن تلوم نفسها إذا كان الأمر فوق طاقتها وأن لا تسعى إلى المثالية.

المزيد من التفاصيل حول الموضوع في هذا العدد من "كيف الحال". 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع