المزيد
الآن
ضمنهم مغاربة.. مئات الآلاف من الشباب يتظاهرون في نيويورك من أجل المناخ
مناخ

ضمنهم مغاربة.. مئات الآلاف من الشباب يتظاهرون في نيويورك من أجل المناخ

عزيز عليلو من نيويوركعزيز عليلو من نيويورك

تنطلق أشغال الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، يوم غد السبت، على وقع أكبر مظاهرة للشباب في العالم بأسره من أجل المناخ، إذ التأم اليوم الجمعة مئات الآلاف من الشباب من مختلف دول العالم في أكبر إضراب من أجل المناخ في نيويورك، كان ضمنهم شباب مغاربة. فيما أقيمت في نفس الوقت مظاهرات مماثلة في أكثر من 2600 مدينة في العالم ضمنها مدن مغربية.

المظاهرة إنطلقت من ساحة فولي الواقعة بالقرب من مانهاتن بنيويورك، حيث احتشد الآلاف من التلاميذ والشباب منذ الساعات الاولى من صباح يوم الجمعة، غير أن المسيرة لم تنطلق إلا حوالي الساعة الواحدة من زوال اليوم بتوقيت نيويورك، بمشاركة شباب ينحدرون من المغرب. 

وانطلقت المسيرة من ساحة فولي  في اتجاه باتري بارك عبر الحي المالي ، في الطرف الجنوبي من نيويورك ، حيث تم تنظيم مظاهرة لمدة ساعتين من أجل المطالبة بالمزيد من العمل من أجل المناخ.

زمزي الطالبي، 31 سنة، هو أحد الشباب المغاربة الذيين شاركو في هذا الإضراب. يقول في تصريح خاص لموقع القناة الثانية إنه يقطن هنا بنيويورك حيق يشتغل مع شركة صديقة للبيئة لم تتردد في الترخيص له في أخذ يوم الجمعة إجازة من أجل المشاركة في هذه التظاهرة.

ويضيف: "نحن اليوم في وقفة من أجل البيئة، لأن الكل مطالب بغض النظر عن جنسياتنا بالمشاركة في هذا الإضراب الدولي من أجل جذب أنتباه قادة الدول إلى هذا الإشكال الذي يهدد الكوكب."

وأردف رمزي أنه يمثل الجالية المغربية والمغرب وإفريقيا في هذه المظاهرة، مشيرا إلى أن الجالية المغربية المقيمة هنا تشارك نفس هم المغاربة والأفارقة الذين يعانون من آثار التغيرات المناخية، التي تسببها أساسا الدول الصناعية المتفدمة.

هذه المظاهرة والوقفات التي تزامنت معها في مختلف دول العالم ألهمتها  الناشطة السويدية جريتا ثونبرج البالغة من العمر 16 عاما فقط.  وفي شريط فيديو دعت غريتا ثونبرغ  يوم أمس الخميس التلاميذ الى تصدر هذه المعركة. وقالت السويدية البالغة من العمر 16 عاما والتي أصبحت ناطقة باسم الجيل الشاب المقتنع بان الجيل الاكبر سنا لم يبذل جهودا كافية لمكافحة الاحتباس الحراري، “كل شيء يؤثر. ما تقومون به يؤثر”.

واستجابت المدارس في نيويورك إلى هذه الدعوة، إذ سمحت لكل التلاميذ من مختلف المستويات بالتغيب عن المدرسة من أجل المشاركة في هذه المسيرة النبيلة.

وشارك في هذه المظاهرة أيضا الوفد المغربي للشباب الذي سيشارك في قمة المناخ للشباب يوم غد السبت. حاتم العثماني، أحد أعضاء الوفد المغربي للشباب، قال في تصريح لموقع القناة الثانية إن الوفد المغربي للشباب شارك في هذا الإضراب من أجل تمثيل كل الشباب المغربي الذي يدافع عن القضايا البيئية.

وأضاف العثماني أنه" بالفعل قدمنا من دول مختلفة إلى هذا الإضراب، ولكننا كلنا نتوحد ونشارك نفس المهم، وجئنا لنقول بصوت واحد لقد حان الوقت من أجل الإهتماما أكثر بالمناخ، من أجل إنقاذ الكوكب ومن عليه."

وجاءت هذه المظاهرات عشية قمة المناخ للشباب، التي ستنعقد يومي السبت والأحد بالأمم المتحدة، على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة. ومن المقرر أن يشارك في هذه القمة شباب من مختلف دول العالم، ضمنهم شباب مغاربة.

ويشار إلى أن "قمة الأمم المتحدة للمناخ المخصصة للشباب"، والتي جاء تنظيمها اعترافا بما يبدله الشباب في العمل المناخي، ستنعقد يوم السبت 21 شتنبر بهدف من الشباب الناشطين والمبتكرين ورواد الأعمال ممن يقودون النشاط المناخي منبرا من أجل التعبير عن أفكارهم.

وستعقد قمة خاصة حول المناخ الاثنين في الامم المتحدة بمشاركة نحو مئة رئيس دولة وحكومة بينهم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل.

ومن أجل إمكانية ارتفاع حرارة الارض لا تتجاوز 1.5 درجة مئوية يجب على العالم ان يحقق بحلول 2050 الحياد على صعيد انبعاثات الكربون، أي أن يحقق توازنا بين كميات الكربون المنبعثة وتلك التي يتم التخلص منها، بحسب اخر احصاء لعلماء خلصوا الى هذه النتيجة بتفويض من الامم المتحدة.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع