المزيد
الآن
سكان حي الرحمة بالدار البيضاء يستنكرون تراكم الأزبال وتحويل الحي لإسطبل
بيئة

سكان حي الرحمة بالدار البيضاء يستنكرون تراكم الأزبال وتحويل الحي لإسطبل

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

استنكر ساكنة مقاطعة حي الرحمة بالدار البيضاء ما أسموه بـ "الوضع الكارثي" الذي أضحى  عليه حيهم جراء تراكم كميات كبيرة من النفايات المنزلية  في غياب مطارح خاصة.

وقال الساكنة، في شكاية وجهوها إلى رئيس المقاطعة الحضرية حي الرحمة، إن ساكنة عمارة نسمة 1 بحي السدري يعانون من الإنتشار المهول للأزبال، ونفايات البناء ما أدى إلى تكاثر كبير في الحشرات والحيوانات الضالة بالمنطقة.

وتضيف الرسالة أن بعض الأشخاص استغلوا المكان من أجل إيواء دوابهم، وهو ما جعل الحي يبدو وكأنه إسطبل للحيوانات، إذ يستمر نهيق الحيوانات طيلة الليل والنهار وهو ما يشكل مصدر أزعاج للساكنة.

وطالبت الساكنة، في الرسالة التي وجهوها إضافة إلى رئيس المقاطعة لكل من العمال ومجلس المدينة، باتخاذ الإجراءات المناسبة لحل هذه الإشكالية.

يشار إلى أن حي الرحمة  أو "المشروع" كما یلقبھا القاطنون من المرحلین من عدد من الدواویر ودور الصفیح في الدار البیضاء، قد دخلت  إلى المجال الحضري، أواخر سنة 2018، بعد إحداث  مفوضية للشرطة في حي الرحمة.

وتأتي الخطوة الملحة والضروریة، من أجل العمل على استتباب الأمن بھذه المنطقة، التي عرفت الانفلات الأمني، مع ارتفاع الجرائم خصوصًا  السرقة والاعتداء على المارة.

وبالرغم من أن الحي قد تحول إلى منطقة حضارية، إلا أنها مازالت تعاني من مشاكل على مستوى البينات التحتية وتدبير المرافق العمومية والنفايات.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع