المزيد
الآن
(صورة) ذاكرة الكان: الزايير تحرز لقب كأس إفريقيا 1974 بعد خوضها لمبارتين نهائ...
رياضة

(صورة) ذاكرة الكان: الزايير تحرز لقب كأس إفريقيا 1974 بعد خوضها لمبارتين نهائيتين

حقق منتخب الزايير لقب كأس أمم إفريقيا في مناسبتين خلال تاريخ مشاركاته القارية، لكن اللقب الثاني الذي ناله سنة 1974 يحظى بطعم خاص لدى الكونغوليين نتيجة الطريقة التي تأتى بها إحراز ذلك اللقب.. لقد احتاج إلى مبارتين نهائيتين!!


استطاع المنتخب الكونغولي أن يبلغ المباراة النهائية بعد تحقيقه لـ"ريمونتادا" تاريخية أمام صاحب الأرض والجمهور، المنتخب المصري، في دور نصف النهائي حيث قلب تأخره بهدفين لصفر إلى انتصار في الشوط الثاني بنتيجة ثلاثة أهداف لهدفين.


المباراة النهائية (الصورة أعلاه لمنتخب الزايير) واجه فيها منتخب الزايير، الكونغو الديموقراطية حاليا، نظيره الزامبي أمام مدرجات شبه فارغة نتيجة إقصاء المنتخب المصري من التظاهرة، إلا أن هذا لم يؤثر على المستوى الذي قدمه المنتخبان خلال تلك المباراة حيث كانت مليئة بالإثارة والتشويق.


كان المنتخب الزامبي هو السباق للتسجيل عن طريق مهاجمهكوشي قبل نهاية الشوط الأول بدقائق قليلة، قبل ءأن يدرك هداف البطولة، مولامبا، التعادل للزايير في الشوط الثاني.


واستطاع مولامبا أن يعود مجددا ويحقق السبق للزايير خلال الدقيقة 117 من عمر الشوط الإضافي الثاني (تم اللجوء إليه بعد انتهاء الوقت الأصلي 1/1)، ليظن الجميع أن المباراة حسمها الكونغوليون لصالحهم، غير أن الزامبيين كان لهم رأي آخر وأدركوا التعادل في الثواني الأخيرة عن طريق سينيانغوي، ليعلن بذلك الحكم عن نهاية المباراة وإجراء أخرى للحسم في هوية الفائز باللقب كما كانت تنص على ذلك قوانين الكاف في تلك الفترة، لم يكن الاعتماد آنذاك على ضربات الترجيح.

 

خلال إجراء المباراة الفاصلة بين المنتخبين ظهر منتخب الزايير أكثر قوة من الناحية البدنية بفضل التمارين الخاصة التي خاضها اللاعبون تحت قيادة المعدين البدنيين للمنتخبين لينجحوا في نيل اللقب القاري بفضل مهاجمهم المتألق مولامبا الذي أحرز مرة أخرى هدفين في الدقيقتين 30 و76، معلنا بذلك عن فوز الزايير بلقب كأس إفريقيا للمرة الثانيه في تاريخها.
 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع