المزيد
الآن
رفع الآذان وقرع أجراس الكنيسة في برلين كرمز للتضامن في ظل جائحة كورونا
فيروس كورونا

رفع الآذان وقرع أجراس الكنيسة في برلين كرمز للتضامن في ظل جائحة كورونا

دوزيمدوزيم

لأول مرة تم رفع آذان صلاة الجمعة عبر مكبرات الصوت اليوم بمسجد دار السلام،وسط العاصمة الالمانية برلين، بالتزامن مع قرع أجراس كنيسة الجليل، في وقت تم فيه إغلاق دور العبادة في ألمانيا بسبب انتشار وباء كورونا المستجد.

وتأتي هذه المبادرة بالتعاون بين مسجد دار السلام التابع للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، والمركز الثقافي لكنيسة الجليل تحت شعار "لبي النداء – رفع الآذان كرمز للتضامن في ظل أزمة كورونا"، وذلك في إطار نشر الأمن الروحي في هذه الظرفية الحساسة التي تشهدها البلاد بسبب أزمة كورونا.

وسيستمر رفع الآذان بشكل يومي مرة واحدة عند الساعة السادسة مساء ويوم الجمعة في موعد الصلاة حتى انتهاء إلاجراءات المتخذة لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

وقال إمام المسجد الشيخ طه صبري: "نعيش كمواطنين في ألمانيا ظرفية صعبة شلت فيها الحركة، وأغلقت فيها الكنائس، والبيع، والمساجد للوقاية من إنتشار تفشي هذا الوباء. ورفعنا للآذان، وقرعنا الاجراس من خلال هذه المبادرة المشتركة ترسل رسالة طمأنة، وتضامن إلى جميع سكان برلين مفادها أننا مع إختلاف أدياننا، وألواننا سنظل جسدا واحدا نواجه معا كل التحديات، والصعاب، ومنتصرين بإذن الله. "

ووجه عبدالصمد اليزيدي، الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، رسالة شكر، وتهنئة إلى إمام، وإدارة مسجد دار السلام مثنيا على هذه المبادرة الراقية التي تقوي أواصر الصداقة، والمحبة بين مختلف مكونات المجتمع داعيا العلي القدير أن يرفع هذا الوباء عن ألمانيا، والعالم أجمع.

وكان المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا قد دعا المسلمين إلى تعليق إقامة الصلوات في المساجد ، مشيرا إلى أن "تعليق إقامة صلاة الجمعة وصلوات أخرى في المساجد لأجل اعتبارات تتعلق بالرعاية الصحية الوقائية أو بسبب حالة مخاوف (من الإصابة بالأمراض) أمر يبيحه الإسلام".

وشملت القيود التي فرضتها ألمانيا لمكافحة فيروس كورونا منع التجمعات في الكنائس والمساجد والمعابد وتجمعات الطوائف الدينية الأخرى.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع