المزيد
الآن
رسميا.. تنصيب ناروهيتو إمبراطورا لليابان
دولي

رسميا.. تنصيب ناروهيتو إمبراطورا لليابان

دوزيم ووكالاتدوزيم ووكالات

 تم تنصيب ناروهيتو اليوم الثلاثاء في القصر الإمبراطوري في طوكيو، إمبراطورا جديدا لليابان، بعد ستة أشهر من تخلي والده، أكيهيتو، 85 عاما، وهي المرة الأولى منذ 1817 يتنازل فيها إمبراطور أثناء حياته عن العرش.

وخلال حفل رسمي مدته ثلاثين دقيقة، ارتدى الامبراطور الجديد، البالغ من العمر 59 عاما، زيا تقليديا يعود إلى عصر هيان (القرن الثامن - الثاني عشر) واعتلى عرش الأقحوان.

 



وبذلك يكون الـ"تينو" الجديد، رمز الدولة والوحدة الوطنية وفقا للدستور، قد أدى أول اختصاصاته باعتباره الإمبراطور الـ126 لليابان.

وقال الامبراطور الجديد ناروهيتو في إعلان اعتلائه العرش "إلى البلد والعالم، أعلن تنصيبي".

وأضاف الامبراطور الجديد "أعد هنا أنني سأصلي دوما من أجل سعادة الشعب الياباني والسلام العالمي".

وناروهيتو، الوفي لنهج والده، لكنه أكثر ليبرالية على الصعيد السياسي من حكومة شينزو آبي، هو الابن البكر للامبراطور أكيهيتو وزوجته الإمبراطورة ميتشيكو.

وتم تنصيب ناروهيتو ، الذي ولد في القصر الامبراطوري، الواقع في الحديقة الشرقية للقصر الكبير في مقاطعة تشيودا بالعاصمة اليابانية، في 23 فبراير 1960، رسميا كولي للعهد في 23 فبراير 1991، وهو يوم عيد ميلاده الـ31، حيث أصبح وريث عرش اليابان بعد وفاة جده وتتويج والده في 7 يناير 1989.

وهو أول طفل لإمبراطور، رفقة شقيقه وأخته، يربى من قبل والديه، وكان التقليد هو أن يتم فصل أطفال الأسرة الإمبراطورية في وقت مبكر عن والديهم ليتم رعايتهم من قبل مشرفي القصر ومن قبل مربين خصوصيين.

وهو أيضا أول ولي للعهد يحصل على شهادة جامعية، درجة البكالوريوس في عام 1982 وبعدها الماجستير في التاريخ من جامعة جاكوشوين في 1988. كما قضى عامين (من 1983 إلى 1985) في كلية ميرتون بجامعة أكسفورد، التي منحته دكتوراه فخرية في القانون في دجنبر 1991.

وعلى الرغم من واجباته الرسمية، واصل أنشطته في مجال البحث في تاريخ العصور الوسطى في اليابان وإنجلترا، وتخصص بالخصوص في دراسة النقل النهري وتثمين هذين البلدين لطرقهما الملاحية عبر التاريخ.

وبصفته وليا للعهد، تولى العديد من المسؤوليات الاحتفالية والرمزية والتمثيلية، كما يتضح من زياراته الرسمية للعديد من البلدان الأجنبية. فقد زار عشرين دولة، كممثل للقصر الإمبراطوري واليابان خلال احتفالات الأسر الملكية عبر العالم.

وعلى المستوى الخيري والإنساني، يشغل منصب نائب الرئيس الفخري للصليب الأحمر الياباني منذ أبريل 1994.

كما أنه منخرط بشكل كبير في مجال مكافحة نقص إمدادات المياه والجفاف في العالم. وفي يناير 2007 ، تم تعيينه رئيسا فخريا للمكتب الاستشاري للأمين العام للأمم المتحدة بشأن المياه والصرف الصحي.

على المستوى الشخصي، أظهر ناروهيتو أيضا الوجه الجديد للسلالة اليابانية الحاكمة باختيار ماساكو أوادا، وهي دبلوماسية لا تنحدر من طبقة أرستقراطية، كزوجة له .

ورزق الزوجان، الذين اقترنا في 9 يونيو 1993، بابنة في 1 دجنبر 2001 ، الأميرة الامبراطورة آيكو توشي.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع