المزيد
الآن
دراسة جامعية تسائل مدى  مساهمة النخب اليهودية المغربية في بنية السلطة السياسي...
أخبار

دراسة جامعية تسائل مدى مساهمة النخب اليهودية المغربية في بنية السلطة السياسية و الاقتصادية

الموسيقى اليهودية بالمغرب- أ.عيدون
دوزيمدوزيم
آخر تحديث

عرفت  كلية الحقوق اكدال يوم الثلاثاء مناقشة بحث اكاديمي  حول النخب السياسية اليهودية المغربية، حيث يعد هذا الانتاج الاكاديمي  محاولة لرصد نشاه و تطور النخبة السياسية اليهودية المغربية .

الدراسة التي اعدها الباحث عبد الله مكوار تحت اشراف احمد بوجداد ، درست مساهمة النخب اليهودية المغربية  في العمل السياسي الوطني سواء قبل الاستقلال و بعده .

كما كشفت الدراسة الأدوار المهمة التي لعبتها النخب اليهودية في محطات حاسمة  من الحياة السياسية المغربية و بخاصة حقبة الاستقلال.

و حاول الباحث الإجابة على اشكالية البحث عبر محوريين  رئيسيين،  الأول خصصه لمسار اليهود المغاربة مرورا من الجذور التاريخية الى تشكل النخبة. اما الثاني فتطرق فيه للوضعية الجديدة للنخبة السياسية اليهودية ،و انتقالها من دور الاستشارة إلى مواقع اتخاذ القرار.

وبحسب الباحث ، فاليهود المغاربة نظرا للكفاءة و الخبرة التي تميزت بها نخبة منهم في عدة مجالات ،خولتهم  تبوء مكانة رفيعة في بنية السلطة السياسية و الاقتصادية .فكان لنشاطهم التجاري المتميز،ان برزت من بينهم فئات و عناصر، شكلت في مرحلة لاحقة نواة نخبة استأثرت باهتمام الدوائر العليا في البلاد، نظرا لتجربتها وحنكتها في مجال المال والاعمال والعلاقات الدولية .

الدراسة فككت بشكل أكاديمي ، الكيفية التي  عملت الدولة المغربية في بداية عهد الاستقلال على طمأنة الجماعات اليهودية المغربية، في اشارة الى تشديد الملك محمد الخامس في أول خطاب للعرش على المساواة الكاملة لليهود والمسلمين في جميع الحقوق والواجبات. علما ان جميع الزعماء المغاربة سعوا إلى السير في نفس النهج ، أي التعايش والتكامل من اجل مغرب متقدم انسجاما مع الصيرورة التاريخية التي حفظت للأقلية اليهودية حقوقها وحرياتها ومقدساتها .

وخلصت الدراسة ، الى ان تجربة النخبة السياسية اليهودية بالمغرب تعتبر تجربة اصيلة و متميزة ، ساهمت في إغناء الحياة السياسية للمغرب المعاصر وفي بناء مغرب جديد ،و في اعطاء نكهة خاصة للعمل السياسي والحكومي ضمن الخصوصية المغربية.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع