المزيد
الآن
خلال حفل تكريمهم...طلبة الطب الفائزون بمسابقة براغ للمحاكاة الطبية يكشفون ل2m...
صحة

خلال حفل تكريمهم...طلبة الطب الفائزون بمسابقة براغ للمحاكاة الطبية يكشفون ل2m.ma تفاصيل المسابقة

الرباط:شيماء عصفورالرباط:شيماء عصفور
آخر تحديث

خلال حفل تكريمهم من طرف وزارة الصحة صباح يومه الاثنين بمقر الوزارة بالرباط عبر طلبة الطب الأربعة الفائزين بالجائزة الأولى للمسابقة العالمية للمحاكاة الطبية (سيمكاب) بالعاصمة التشيكية براغ عن فخرهم واعتزازهم بهذا التتويج، مؤكدين أنه تتويج لوطنهم المغرب قبل أن يكون نتويجا لهم كطلبة.

فاطمة أمخاو طالبة السنة السادسة كلية الطب والصيدلة بوجدة وأحد أعضاء الفريق المتوج بالجائزة، قالت في تصريح لموقع القناة الثانية إن الفريق المغربي تمكن من التفوق على الفرق المنافسة والفرق ذات التكوين العالي في مجال المحاكاة، في مقابل فرق أخرى تتكون من أطباء المستعجلات والكوارث

وأضافت أمخاو: " كانت منافسنة شرسة وغير عادية من حيث الكفاءات ولكن الحمد لله تفوقنا  بأبسط المكتسبات وهذا راجع الى روح الفريق التي كانت تشهد لنا بها لجنة التحكيم والمجهودات المبذولة قبل هذه المسابقة ".

 

واستطردت: " هذه المسابقة أتت كتتويج لنا بعد فوزنا بالمرتبة الأولى وطنيا في 2018 في مسابقة المحاكاة الطبية، التي تنظم كل سنة برئاسة محمد موهاوي  رئيس مصلحة الانعاش والتخدير بمستشفى ابن رشد بالداراابيضاء".

من جهته قال أمين ادريوش أحد أعضاء الفريق المتوج لموقع القناة الثانية إن: " المحاكاة الطبية  مفهوم جديد في المغرب قدمه رئيس مصلحة الإنعاش بمستشفى ابن رشد بالبيضاء محمد مهاوي، وتعني  تشبيه الواقع الذي نعيشه في المستششفيات، يقدمون لنا دمية متفاعلة تمثل دور المريض تتفاعل بصورة جد متطورة بألوان مختلفة اذا قمت بالتفاعل معها بالدواء الصحيح تتفاعل معك ايجابا والعكس صحيح اذا تفاعلت معها بالدواء الخطأ يمكن أن تتدهور حالتها الصحية ".

 

من جانبه قال محمد موهاوي رئيس مصلحة الانعاش والتخدير بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء ورئيس الجمعية المغربية للمحاكاة الطبية إن "المحاكاة الطبية تمكن الطالب من أن يتفاعل مع حالات مرضية ليس مع مريض حقيقي بل عن طريق دمية متفاعلة ".

وتابع موهاوي" نفتخر بكون أن هذه الفكرة أخذت من المغرب وتم تطبيقها على المستوى الدولي و المتوجين اليوم  تم اختيارهم بعد تفوقهم في المحاكاة الطبية على المستوى الجهوي ثم الوطني ".

واسترسل قائلا" نحن فخورون بهؤلاء الطلبة كما أود أن أشير إلى أن تفوقهم لم يتطلب مجهودا كبيرا لأنهم غادروا المغرب وهم متمكنين من الأساسيات".

 

 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع