المزيد
الآن
حسن ناظر: "الحجر الصحي فرصة للتفكير في مستقبلي الرياضي"
رياضة

حسن ناظر: "الحجر الصحي فرصة للتفكير في مستقبلي الرياضي"

فرضت أزمة فيروس كورونا واقعا غريبا على الرياضيين، سواء الممارسين أو المسؤولين، لم يتعودوا عليه، حيث تحولت في رمشة عين "الروزنامة" الكثيفة للأحداث الرياضية إلى صحراء وجد الرياضيون صعوبات كبيرة للتأقلم معها.


وأوضح الدولي السابق، حسن ناظر، في حديثه مع موقع القناة الثانية أنه لم يكن ينتظر يوما يفرض عليه فيه عدم مغادرة المنزل واتخاذ جملة من الاحتياطات من أجل القيام بمهام كانت تظهر لوقت قريب جد عادية.


وأضاف ناظر أنه وجد صعوبات في البداية من أجل التأقلم مع الوضع السائد، خاصة بعد حلول شهر رمضان الذي افتقد هذه المرة للطقوس المرافقة له، كتوجه الناس جماعات للمساجد بعد تناول وجبات الفطور أو الالتقاء في المقاهي.


وعن الأنشطة التي يقوم بها في فترة الحجر الصحي، أكد ناظر أن معظم فترات يومه تتوزع بين شاشة التلفاز، الحاسوب، الهاتف وقراءة الكتب، إلى جانب المساعد في شؤون البيت.


وأشار اللاعب الدولي السابق إلى أنه يصر أيضا خلال الفترة الحالية على تتبع أخبار الدوري البرتغالي من خلال الاطلاع على آخر إصدارات الجرائد البرتغالية، موضحا أنه مازالت تربطه علاقة مميزة مع البرتغال بالنظر لقضائه فترة طويلة هناك خلال فترة حمله قميص بنفيكا وفاريسي.

 

اقرأ أيضا:
(انطلقوا من البطولة) حسن ناظر.. سرق الأضواء في البرتغال بأهدافه الغزيرة

 

 

واعتبر ناظر أن الفترة الحالية كانت فرصة أيضا لاستشراف مستقبله الرياضي، إذ يفكر في طريقة استثمار التكوينات العديدة التي تلقاها على مستوى التدبير الرياضي والجانب النفسي داخل إحدى الأندية الرياضية المغربية أو داخل الإدارة التقنية الوطنية.


ودعا لاعب الوداد الرياضي السابق المواطنين المغاربة إلى مزيد من الصبر وعدم الاستخفاف بالاحتياطات التي يطالب المسؤولون باتخاذها للإبقاء على فيروس كورونا متحكما فيه بالمغرب.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع