المزيد
الآن
تمويل تشاركي: خمسة أسئلة للمديرة العامة لبنك اليسر
اقتصاد

تمويل تشاركي: خمسة أسئلة للمديرة العامة لبنك اليسر

وكالاتوكالات

تسلط السيدة منى البنيوري، المديرة العامة لبنك اليسر، البنك التشاركي التابع لمجموعة البنك الشعبي المركزي، في حديث خصت به وكالة المغرب العربي للأنباء، الضوء على الخصوصيات والمبادئ التي تؤطر المنتج التشاركي الجديد "سلام"، الذي صادق عليه المجلس العلمي الأعلى في مارس 2020 ، وينفرد بنك اليسر بتسويقه حاليا.

وأوضحت السيدة البنيوري أسباب اهتمام البنك بإطلاق هذه الصيغة التمويلية الجديدة، وكذا توجهاته في مجال تدبير المخاطر.

1- مما يتكون منتج "سلام" ؟

يعد "سلام" منتجا تشاركيا يتوافق مع الآراء الصادرة عن المجلس العلمي الأعلى، وهو عقد بيع يشتري بموجبه البنك سلعة محددة، سواء على مستوى الكم أو النوع، مع الأداء الفوري والتسليم في الأجل المحدد. وهو موجه نحو تمويل الحاجيات المالية لتسيير المقاولات، حيث يسمح لها بالحصول على السيولة اللازمة لإنتاجها.

2- ما هي المبادئ التي تؤطر عقد "سلام" ؟ وماذا عن التكلفة ؟

بموجب عقد "سلام"، يقوم الزبون ببيع سلعة محددة للبنك، ويتم تسليمها في تاريخ لاحق مقابل الأداء مقدم ا. كما أن الخصائص والمعايير والشروط محددة بشكل واضح في عقد "سلام" : - يجب أن تكون السلعة موضوع عقد "سلام" مشروعة من ناحية الشريعة - يجب أن تكون السلعة موضوع عقد "سلام" قابلة للاستبدال ومتوفرة في السوق

- ألا يكون البائع مدينا للبنك لكي لا يتم اعتبار دينه بمثابة سعر للسلعة

أما بالنسبة لتكلفة المنتج التمويلي "سلام"، فعلى غرار باقي المنتجات التمويلية التشاركية، يظل سعرها تنافسيا مقارنة بالسوق البنكية.

3- يعد بنك اليسر حاليا البنك التشاركي الوحيد في المغرب الذي يقوم بتسويق منتج "سلام". فما هي الفائدة من إطلاق بنككم لهذا المنتج، خاصة في ظل أزمة فيروس كورونا ؟

بالفعل، نحن أول بنك تشاركي في المغرب يطلق منتج "سلام". والهدف يتمثل في توفير الوسائل اللازمة لتلبية حاجيات المقاولات التي تضررت ميزانياتها جراء هذه الأزمة. فمن خلال "سلام"، نضع رهن إشارتها السيولة الضرورية الفورية للمحافظة على أنشطتها.

ويأتي هذا المنتج في ظل الرغبة التي تحذو بنك اليسر للاستجابة للاحتياجات الرئيسية للفئة التي نستهدفها، من خلال توسيع نطاق عروضه.

وهكذا، يمكننا من خلال المرابحة تغطية الاحتياجات الاستثمارية للشركات، وكذا حاجيات الاستغلال، مثل اقتناء المواد الأولية. واليوم، يمكننا مع "سلام" تعبئة الأموال الضرورية لفائدة الشركة التي ستقرر استخدامها في الوقت المناسب (اقتناء المواد الأولية، دفع الرواتب، وأداء مختلف التكاليف...).

4- ما هي الشروط المطلوبة بالنسبة للمقاولات للاستفادة من هذا التمويل ؟

يمكن لأي مقاولة مهيكلة، يتوافق نشاطها مع الشريعة الإسلامية، ولديها الأهلية القانونية لإجراء المعاملات المالية والتجارية، الاستفادة من هذا المنتج.

وفي ما يتعلق بالسلعة الأساسية، فإن المتطلبات الرئيسية تتمثل أولا في قابلية استبدال السلعة، وتوفر منتجات مماثلة في السوق، دون تفاوتات ملحوظة بالنسبة للأطراف المعنية.

5 - ماذا عن توجهات بنك اليسر في ما يتعلق بتدبير المخاطر ؟

هناك بالفعل مخاطر في السوق بسبب تقلب أسعار السلعة نحو الانخفاض، والذي تحاول البنك مواجهته من خلال التدابير التالية :

• خصائص السلعة الممولة : سلعة لا تخضع لتقلبات كبيرة في الأسعار.

• فترة التسليم من قبل الزبون قصيرة للغاية، لأن الهدف من عقد "سلام" هو تمويل التكاليف الجارية المرتبطة بدورة الاستغلال. في حالة تقلب الأسعار نحو الارتفاع: لا يستفيد بنك اليسر من هذه الزيادة في سعر السوق، ويمكن للبنك أن يفوض الزبون بإعادة البيع بالسعر الذي يحدده بكل حرية، مقابل هامش متفق عليه مقدم ا، تتم إعادته إلى الزبون في شكل عمولة.

وبالنسبة للمخاطر المتعلقة بالطرف المقابل، والتي ترتبط بعدم التسليم من قبل الزبون: يحمي البنك نفسه أولا من خلال التحليل الأولي للمؤشرات والحالة الصحية للشركة، وأخيرا عن طريق أخذ الضمانات التي يراها ضرورية.

وتظل الضمانات التي يطالب بها بنك اليسر مماثلة لتلك المطلوبة في باقي الصيغ التمويلية الأخرى. وتجدر الإشارة إلى أن "سلام" هو منتج تمويلي يمكن أن يقترن بضمانات صندوق الضمان المركزي، من خلال نافذته التشاركية "سند تمويل".
 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع