المزيد
الآن
تكريم جنود مغاربة ساهموا في تحرير مدينة زاجيكا الصربية
مجتمع

تكريم جنود مغاربة ساهموا في تحرير مدينة زاجيكا الصربية

وكالاتوكالات

 

شهدت مدينة زاجيكار الصربية، مؤخرا، مراسم خاصة لإحياء ذكرى تحرير المدينة الواقعة جنوب شرق البلاد، وتكريم الجنود المغاربة الذين ساهموا في تحريرها خلال الحرب العالمية الأولى.

وجرت هذه المراسم، بحضور عدد من الشخصيات، منها سفير المغرب لدى صربيا السيد محمد أمين بلحاج وسفير فرنسا جان لويس فالكوني وكبار المسؤولين بوزارة الدفاع الصربية ووزارة العمل والشغل وقدماء المحاربين.

وأوضح بيان لسفارة المغرب في بلغراد أنه في 19 أكتوبر من سنة 1918، قامت وحدات من الجيش الصربي ولواء الفرسان التابع للجيش الفرنسي بقيادة الجنرال غامبيتا بتحرير المدينة، مبرزا أنه يتم الاحتفال بهذه الذكرى التاريخية باعتبارها يوم تحرير البلدة خلال الحرب العالمية الاولى.

وأضاف المصدر ذاته أنه منذ ذلك الحين، قامت سلطات مدينة زاجيكار بإضفاء الطابع الرسمي على تنظيم حفل تذكاري على شرف سفارتي المملكة المغربية والجمهورية الفرنسية المعتمدتين لدى صربيا، والجنود المغاربة الذين كانوا ضمن لواء الفرسان بقيادة الجنرال غامبيتا.

وأصبح هذا الحفل تقليدا محليا يجمع كل عام وفودا من سفارتي المغرب وفرنسا وسلطات مدينة زاجيكار وممثلين عن وزارة الدفاع والجيش الصربي، بالإضافة إلى الوزارة الصربية المعنية بشؤون قدماء المحاربين.

وخلال هذه المراسم، التي تم تنظيمها رغم الوضع الاستثنائي المرتبط بأزمة "كوفيد -19"، توجهت الوفود الحاضرة إلى زاجيكار لتخليد هذا التقليد حيث جرى وضع أكاليل الزهور في المقبرة العسكرية الفرنسية وعند النصب التذكاري لجنود تيموك، الذين لقوا حتفهم خلال حروب البلقان والحرب العالمية الأولى.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع