المزيد
الآن
تقرير لمجلس التربية يقدم توصياته لتطوير التعليم العالي في أفق 2030
تعليم

تقرير لمجلس التربية يقدم توصياته لتطوير التعليم العالي في أفق 2030

دوزيمدوزيم

أوصى تقرير للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي  بضرورة القيام بعدة تقويمات بُغية، استثمار المكتسبات التاريخية للجامعة المغربية في بناء نموذج جديد يحافظ على المهام الكونية للجامعة مع جعلها منتبهة لرهانات وتحديات التحولات الكبرى للمحيط الوطني والدولي.

ودعا التقرير الحديث، حول "التعليم العالي في أفق 2030"، إلى الاستثمار في المهام الجديدة للجامعة، غير التكوين والبحث، وبالأساس تلك التي ظهرت في العقود الأخيرة وتوجه الجامعة نحو «نموذج ريادة الأعمال»، مع السهر على تحقيق قفزة نوعية من شأنها إرساء التنافسية ما بين الجامعات حول التميز للرفع من وضعها ومن صورتها في المجتمع.

 

ومن بين التوصيات، التي قدمها تكوين خرجين أكفاء والإسهام في مراكمة الرأسمال البشري، وتشجيع التكوين بمُدد مجزءة في إطار التكوين مدى الحياة، وتطوير عروض الخدمات، والتعاون مع المختبرات الخاصة ومجموعات البحث الدولية من أجل القيام بالبحث والابتكار الذي يضمن للجامعة اعترافا من المجتمع، وطنيا ودوليا، ويمكِّن من توفير تمويل يضاف إلى الميزانية المخصصة لها من طرف الدولة.

وطالب التقرير بضرورة، تطوير وإنتاج البحث العلمي والابتكار للإسهام في المعرفة وفي الاستجابة لحاجات المجتمع وتقديم الحساب له.

ويقترح التقرير 7 رافعات للتطوير، تتصل، على الخصوص، بقضايا انسجام التعليم العالي؛ وحكامته؛ وتمويله؛ والعرض التكويني في علاقته بالتحولات المهنية وبالتنمية؛ والبحث والابتكار؛ والحياة الطلابية؛ وهيئة الأساتذة الباحثين؛ وتدبير المسار المهني والتقييم؛ علاوة على حكامة التغيير من أجل إنجاح التوجهات الاستراتيجية لبناء جامعة جديدة جديرة بعصرها.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع