المزيد
الآن
تقرير: الغابات توفر أكثر من 86 مليون وظيفة خضراء خاصة للذين يعيشون في الفقر ا...
بيئة

تقرير: الغابات توفر أكثر من 86 مليون وظيفة خضراء خاصة للذين يعيشون في الفقر المدقع

دوزيمدوزيم

أشار تقرير لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) إلى أن الغابات توفر أكثر من 86 مليون وظيفة خضراء في مختلف أنحاء العالم، ومن بين أولئك الذين يعيشون في فقر مدقع.

وأضاف التقرير، الذي أصدرته الفاو بمناسبة اليوم العالمي للتنوع البيولوجي، أن من بين أولئك الذين يعيشون في فقر مدقع، يعتمد أكثر من 90 في المائة من سكان العالم على الغابات في الغذاء والحطب أو في جزء من سبل عيشهم.

وبحسب التقرير فإن صحة الناس مرتبطة بصحة النظام البيئي، وتعتبر حماية الغابات المفتاح لذلك، لأنها تضم 60,000 نوع مختلف من الأشجار، و80 بالمائة من أنواع البرمائيات، و75 بالمائة من أنواع الطيور، و68 بالمائة من أنواع الثدييات على الأرض.

وأشار التقرير إلى أن التقييم العالمي لموارد الغابات لعام 2020، الصادر عن الفاو، أوضح أنه على الرغم من تباطؤ معدل إزالة الغابات في العقد الماضي، فإن العالم لا يزال يفقد حوالي 10 ملايين هكتار كل عام ، وذلك من خلال التحول إلى الزراعة واستخدامات أخرى للأراضي.

وقال المدير العام للفاو شو دونيو والمدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة إنغر أندرسن في مقدمة التقرير إن "إزالة الغابات وتدهورها يستمر بمعدلات "تنذر بالخطر"، مما يساهم بشكل كبير في فقدان التنوع البيولوجي.

ويقدم التقرير نظرة عامة شاملة على التنوع البيولوجي للغابات، بما في ذلك خرائط عالمية تكشف الأماكن التي لا تزال الغابات تحتفظ فيها بأصناف غنية من الحيوانات والنباتات.

وتستعد الفاو وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لقيادة عقد الأمم المتحدة لاستعادة النظام الإيكولوجي اعتبارا من عام 2021، فيما تدرس البلدان إطار عالمي للتنوع البيولوجي للمستقبل.

وفي هذ السياق، أعرب شو وأندرسن عن التزامهما بزيادة التعاون العالمي لاستعادة النظم الإيكولوجية المتدهورة والمتضررة ومكافحة تغير المناخ وحماية التنوع البيولوجي.

وقال شو وأندرسن إنه "لتغيير اتجاه إزالة الغابات وفقدان التنوع البيولوجي، نحتاج إلى تغيير جدري في الطريقة التي ننتج بها الطعام ونستهلكه. كما نحتاج أيضا إلى الحفاظ على الغابات والأشجار وإدارتها ضمن نهج متكامل ، إضافة إلى إصلاح الأضرار التي لحقت بجهود استعادة الغابات".

وتظهر دراسة أجراها المركز العالمي لرصد حفظ الطبيعة التابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة أن أكبر زيادة في مناطق الغابات المحمية سجلت في الغابات الموجودة عادة في المناطق الاستوائية. 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع