المزيد
الآن
تقرير: الجزائر على مشارف أزمة اقتصادية مطلع سنة 2019
دولي

تقرير: الجزائر على مشارف أزمة اقتصادية مطلع سنة 2019

دعا مركز "إنترناشونال كرايزس غروب" السلطات الجزائرية إلى ضرورة القيام بإصلاحات اقتصادية فورية، وتكريس مبدأ الشفافية والمساءلة داخل المؤسسات العمومية والخاصة، مؤكدا في تقريره الأخير على أنه في حال عدم قيامها بذلك فستواجه أزمة اقتصادية مطلع سنة 2019.

وأوضح المركز أنه منذ انخفاض أسعار النفط سنة 2014، ورغم الوعود المتكررة بالإصلاح، "لا يزال النظام السياسي الجزائري مشلولا، بقيادة الرئيس المريض، الذي يستعد لولاية أخرى مدتها خمس سنوات في أعقاب انتخابات عام 2019"، مؤكدا أن هذا الشلل السياسي أدى إلى عرقلة الإصلاح الاقتصادي.

وأكد المركز أنه من أبرز الإصلاحات التي يتعين على  السلطات الجزائرية اتخاذها هي "تعزيز الشفافية في المالية العمومية، فتح حوار موسع حول التحديات التي تواجهها الجزائر، واقتراح حلول لمعالجتها، لكن مع إشراك الشباب ووضع هذه الفئة في قلب الإصلاحات المقترحة".

وأشار المركز في هذا السياق إلى ضرورة التركيز على الشباب الباحث عن عمل، من خلال مسح احتياجات الجزائريين الأصغر سنا وإنشاء آليات للتشاور لدمج وجهات نظرهم في البرامج الإصلاحية، مشيرا إلى أنه من بين أكبر العقبات التي تقف أمام طريق الإصلاح "هم طبقة رجال الأعمال ذوي النفوذ السياسية الذين يسعون إلى حماية الوضع الراهن".

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع