المزيد
الآن
تقرير: أزيد من 15 ألف مهاجر غير قانوني حاولوا الوصول إلى أوروبا عبر شمال المغرب
مجتمع

تقرير: أزيد من 15 ألف مهاجر غير قانوني حاولوا الوصول إلى أوروبا عبر شمال المغرب

بعد أن أصبح المغرب بلد استقرار بالنسبة للعديد من المهاجرين غير القانونيين، عادت ظاهرة ركوب قوارب الموت للظهور من جديد، حيث حاول أزيد من 15 ألف مهاجر غير قانوني الوصول إلى أوروبا انطلاقا من شمال المغرب، خلال النصف الأول من السنة الجارية، وذلك حسب تقرير لمرصد الشمال لحقوق الإنسان.

وحسب ذات التقرير، فإن 4 آلاف مهاجر غير قانوني حاولوا الوصول إلى أوروبا خلال الثلاثة الأشهر الأولى من سنة 2018 ، وأزيد من 11 ألف خلال الثلاثة الأشهر الثانية من السنة ذاتها، مشيرا إلى أنه تم تسجيل أزيد من 400 محاولة للوصول إلى الضفة الأخرى خلال الثلاثة أشهر الثانية من السنة الجارية.

وأوضح ذات التقرير أن 90 في المائة من المحاولات كانت عبر ركوب قوارب الموت و5 في المائة عن طريق اقتحام السياجات الحدودية لسبتة ومليلية في مجموعات صغرى، فيما تمت 15 في المائة من المحاولات بطرق أخرى، مشيرا إلى أن 17 في المائة من المهاجرين هم مغاربة، فيما 82 % يحملون جنسيات دول جنوب الصحراء و 1 % من جنسيات أخرى.

وحسب ذات التقرير، فإنه من المنتظر أن يستمر ضغط المهاجرين غير القانونيين الراغبين في الوصول إلى أوروبا انطلاقا من المغرب خلال الفترة المقبلة " خصوصا عن طريق استعمال قوارب الموت نتيجة تحسن الأحوال الجوية بالبحر الأبيض المتوسط، وتكلفتها القليل، ونسبة النجاح الكبيرة لهذه الوسيلة مقارنة بالوسائل الاخرى، وصعوبة ضبط الحدود البحرية خلال هذه الفترة".

يشار إلى أن الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، قد أكد الأسبوع الماضي على أن المغرب حريص على الوفاء بالتزاماته في مجال محاربة الهجرة غير القانونية ، مشيرا إلى أن شبكات الهجرة غير القانونية تستغل دائما فترة الصيف لتكثيف نشاطها، يقابله المغرب برفع المجهود الذي يقوم به للتصدي لهذه الشبكات.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع