المزيد
الآن
بوريطة يؤكد أن المغرب أعاد النظر في شكل مشاركته في التحالف العربي باليمن
دبلوماسية

بوريطة يؤكد أن المغرب أعاد النظر في شكل مشاركته في التحالف العربي باليمن

أكد وزير الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة أن المغرب قرر تغيير شكل مشاركته في التحالف العربي من أجل دعم الشرعية في اليمن بعد تغير الوضع الميداني والتطورات الإنسانية باليمن.

وقال عندما سُئل خلال مشاركته في برنامج بلا حدود على قناة الجزيرة يوم الأربعاء حول ما إذا كان المغرب قد سحب عناصره من قوات التحالف العربي العسكرية من أجل دعم الشرعية في اليمن؟، إن "المغرب شارك في أنشطة التحالف العربي، ثم غير مشاركته انطلاقا من تدبير التحالف ومن تقييم المغرب بنفسه لتطورات الوضع في اليمن."

ونفى بوريطة أن يكون المغرب قد قرر تغيير شكل مشاركته في التحالف بعد سقوط الطائرة المغربية أثناء مشاركتها ضمن قوات التحالف العربي في اليمن، قائلا إن المغرب استمر في نشاطه " بعد سقوط الطائرة، لكنه أعاد تقييم مشاركته وكان هناك تطوير لكيفية المشاركة في شكلها."

"المغرب قام بهذا التقييم انطلاقا من تطورات على أرض الواقع وفي الجوانب الإنسانية والسياسية للملف، وانطلاقا من طريقة التهييئ للاجتماعات، وانطلاقا من قناعاته،" يقول بوريطة، مؤكدا أن المغرب لم يشارك في المناورات العسكرية الأخير للدول المشاركة في التحالف كما لم يحضر الاجتماعات الوزارية الأخيرة الخاصة بالتحالف.

لكن بوريطة شدد على أن " ثوابت الموقف المغربي مازالت قائمة، وهي دعم الشرعية في اليمن ودعم الخطة الخليجية الخاصة باليمن، والوقوف ضد كل ما يمس وكل ما يهدد تراب السعودية أو الإمارات انطلاقا من التراب اليمني.''

 وتأسف بوريطة لما يقع في اليمن حيث قال ''يحز في النفس أن تعتبر الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية في اليمن، الأسوأ في العالم''، مضيفا أن المغرب يرى تطورات إيجابية في الجوانب السياسية، "ويدعم عمل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، واتفاق استكهولم الذي شكل تطورا إيجابيا."

وأعرب بوريطة عن أمله في أن يأحذ  المسار الأممي ثقلا أكثر، وأن ينجح في الحفاظ على وحدة اليمن.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع