المزيد
الآن
بوريطة: المغرب حقق انتصارا دبلوماسيا جديدا في قمة الإتحاد الإفريقي
دبلوماسية

بوريطة: المغرب حقق انتصارا دبلوماسيا جديدا في قمة الإتحاد الإفريقي

ع.ع.ع.ع.

حقق المغرب انتصارا دبلوماسيا جديدا خلال أشغال المة الـ 32 للاتحاد الإفريقي، التي احتضنتها العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وهي القمة التي جاءت بعد مرور سنتين عن عودة المغرب إلى الإتحاد الإفريقي. 

وقال  وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ، ناصر بوريطة ، في حوار مع جريدة جون أفريك، إن المغرب حقق تقدما جيدا  خلال القمة الاخيرة للاتحاد الافريقي، بخصوص قضية الصحراء المغربية، مؤكدا أن الأمر يتعلق ب” تطور مهم أصبحت معه الأمور واضحة اليوم”.

وأشار بوريطة إلى أن قمة أديس أبابا “اندرجت ضمن منطق قمة نواكشوط ” التي عقدت في يوليوز الماضي، والتي اتفق خلالها رؤساء الدول والحكومات على منح مهمة استطلاعية خالصة لآلية تتكون من ترويكا، المنظمة الافريقية – الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي،وسلفه وخلفه ورئيس اللجنة.

وقال رئيس الدبلوماسية المغربية:” كما لاحظتم لاول مرة لم يصدر عن القمة اي قرار حول الصحراء” ، مشيرا الى انه “تم حذف الفقرات الثلاث حول الصحراء من تقرير مجلس السلم والأمن” .

وأضاف أن رأيا قانونيا في غاية الأهمية اصدرته نيجيريا (…) وتم تداوله، يؤكد انه لا يمكن سواء على مستوى السفراء ، او الوزراء ، بأي طريقة وبأي شكل من الاشكال، اثارة او ذكر او الاشارة الى قضية الصحراء” موضحا انه ” على اساس هذه القاعدة تم حذف فقرات مجلس السلم والامن “.

وقال بوريطة ” انه تطور مهم اصبحت معه الأمور واضحة اليوم”.

وذكرت الاسبوعية في هذا الحديث بانه بحسب رأي في غاية الأهمية اصدره المستشار القانوني للاتحاد الافريقي، الممثل الدائم لنيجيريا بونكول أديوي، فان مجلس السلم والامن للاتحاد الافريقي ” لم يعد بإمكانه “اثارة أو ذكر او الاحالة على الوضعية بالصحراء بأية طريقة كانت.”

واكدت الاسبوعية استنادا الى ، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ، ان التقرير النهائي للقمة ال32 للاتحاد الافريقي ، لم يتضمن اية اشارة الى الصحراء ، مبرزة ان الامر يتعلق هنا ب”سابقة” وبـ ”التطور الهام”.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع