المزيد
الآن
بوريطة:لمواجهة التحديات..منظمة التعاون الإسلامي بحاجة إلى قفزة 1969 بنفس الحم...
دبلوماسية

بوريطة:لمواجهة التحديات..منظمة التعاون الإسلامي بحاجة إلى قفزة 1969 بنفس الحماس والقوة

الرباط:شيماء عصفورالرباط:شيماء عصفور

قال ناصر بوريطة وزير الخارجية والتعاون الإفريقي يوم الخميس خلال احتفال المغرب بمرور خمسين سنة على إنشاء منظمة التعاون الإسلامي بالرباط إن هذه الاحتفالية "هي للتذكير بالدور الأساسي الذي قامت به المملكة في إنشاء هذه المنظمة من خلال مبادرة جلالة الملك المغفور له الحسن الثاني في 1969 والذي ساهم فيها المغرب بشكل حاسم لخلق فضاء لتنسيق المواقف بين الدول الاسلامية".

وتابع الوزير في تصريح صحفي على هامش هذه الاحتفالية :"نحتفل اليوم للتذكير بالدور الريادي الذي تقوم به المملكة بقيادة جلالة الملم محمد السادس في عمل المنظمة سواء من خلال لجنة القدس التي يترأسها صاحب الجلالة أو من خلال المشاركة النشيطة للمغرب في مختلف الاجتماعات واجهزة التعاون الاسلامي".

 

وفي تعليقه على الرسالة الملكية التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس للمشاركين في الذكرى الخمسين لإنشاء منظمة التعاون الإسلامي تحت شعار "المغرب .. تجديد وعمل"بالرباط قال بوريطة"، كانت رسالة مرجعية تذكر بما تحقق وتذكر بالتحديات وما يجب أن يتحقق ".

واستطرد الوزير:"المغرب اختار أن تكون هذه الاحتفالية ليس فقط للاحتفال ولكن للتفكير فيما يجب أن ينجز وفي التحديات التي تواجه العالم الاسلامي وما أكثرها وكيف يمكن لمنظمة التعاون الإسلامي أن تكون الأداة التي يشتغل بها المسلمين".

 

وفيما يتعلق ب"التحديات التي تواجه العالم الإسلامي قال بوريطة، "اليوم أكبر عدد من العلميات الإرهابية يرتكبه المسلمين ضد المسلمين، ونسبة التجارة البينية بين الدول ضعيفة جدا، والدول الأقل نموا بالعالم اليوم هي دول إسلامية، وأغلب المشاكل الإقليمية تكون في العالم الإسلامي، والهجوم الذي يتعرض له المسلمين في الدول التي صعد فيها اليمين المتطرف هذه كلها أشياء تساءل منظمة التعاون الإسلامي والدول الإسلامية حول كيفية التعامل مع هذه التحديات".

 وتابع"ما ينتظرنا أكثر هو التعريف بهذه المنظمة ودفعهها للتكيف مع التحديات الجديدة وبالتالي منظمة التعاون الإسلامي بحاجة إلى قفزة 1969، بنفس الحماس والتحديات والقوة، مضيفا أن القضية الفلسطينية التي خلقت من أجلها ما زالت تعيش اليوم أصعب مراحلها، وانضافت لها تحديات أخرى لم تكن في القرن الماضي".

 وأضاف"المغرب اختار زاوية ماشي الاحتفال ولكن زاوية للتذكير بالإطار الذي خلقت من اجله هذه المنظمة والبحث عن نفس الحماس لمواجهة تحديات مقبلة".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع