المزيد
الآن
بورتريه: عبد القادر بن قرينة.. المرشح الإسلامي الوحيد في الإنتخابات الرئاسية ...
الانتخابات الجزائرية

بورتريه: عبد القادر بن قرينة.. المرشح الإسلامي الوحيد في الإنتخابات الرئاسية بالجزائر

دوزيمدوزيم

يعد عبد القادر بن قرينة، المرشح للاقتراع الرئاسي، الذي سيجرى اليوم الخميس، بالجزائر، الممثل الوحيد للتيار الإسلامي في هذه الانتخابات الحاسمة.

ويعتبر بن قرينة، الذي ازداد في فاتح يناير 1962 بورقلة، مقربا من محفوظ نحناح داخل حركة مجتمع السلم (حمس)، حيث عين سنة 1994 عضوا في المجلس الوطني الانتقالي.

وعين بعد ذلك وزيرا للسياحة والصناعة التقليدية سنة 1997، إبان دخول الحزب الإسلامي لأول مرة إلى الحكومة، ونجح في أن يصبح على رأس لائحة الحزب ذاته بالجزائر العاصمة، خلال الانتخابات التشريعية لسنة 2002.

وبعد أن انشق عن حركة مجتمع السلم، انضم سنة 2009 إلى عبد المجيد المناصرة لتأسيس حركة الدعوة والتغيير، قبل أن يطلق سنة 2013، بمعية منشقين آخرين، "البناء الوطني".

وقدم بن قرينة ترشيحه للانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في أبريل الماضي، قبل أن يتم إلغاؤها في سياق الحراك بالبلاد.

وكشف، في التاسع من نونبر الماضي، عن برنامجه الانتخابي، والذي يستهدف بالأساس النساء. وهو يعتبر أن انهيار القدرة الشرائية يعود إلى "تطبيق الرأسمالية بروح اشتراكية"، مما تسبب في ارتفاع معدل التضخم.

ووعد رئيس حركة "البناء" أنه في حال تم انتخابه رئيسا، بالزيادة في معاش الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وتقديم مساعدات اجتماعية للأشخاص المعوزين ومساعدة النساء ربات البيوت، بتمكينهن من خلق مقاولات صغرى ومتوسطة.

وأكد أن سيعالج "الوضع الكارثي" الذي يوجد عليه الاقتصاد الوطني، عبر الاستثمار في الرأسمال البشري والمقاولة التي تخلق الثروة وتشجع النمو، وخاصة في الطاقات المتجددة، والفلاحة والسياحة

السمات ذات صلة

آخر المواضيع