المزيد
الآن
بوبوح: المغرب تمكن من تحقيق إشعاع دولي بفضل التصنيع المحلي للكمامات الواقية
اقتصاد

بوبوح: المغرب تمكن من تحقيق إشعاع دولي بفضل التصنيع المحلي للكمامات الواقية

دوزيمدوزيم

قال، محمد بوبوح، رئيس الجمعية المغربية لصناعات النسيج والألبسة، إن المغرب تمكن من تحقيق إشعاع دولي بفضل التصنيع المحلي للكمامات الواقية، معتبرا في حديثه لموقع القناة الثانية، ضمن فقرة "ثلاثة أسئلة"، أن المغرب حقق اكتفاءً ذاتياً من الأقنعة الواقية حيث بلغ إنتاج 30 مليون كمامة. 

نص الحوار.. 

 

كيف تعامل قطاع النسيج والألبسة مع الظرفية الاستثنائية التي يعرفها المغرب بسبب فيروس كورونا، وتركيز نشاط القطاع على إنتاج وتصنيع الكمامات الواقية؟

القطاع النسيج استطاع التأقلم مع الوضع الاستثنائي، بحيث أنه من القطاعات القليلة الذي لم تتضرر بشكل كبير من هذه الأزمة، والدليل أننا تمكنا من استئناف العمل بشكل سلس وجيد في احترام تام للإجراءات الوقاية الصحية الموصى بها من طرف السلطات.

في الفترة الحالية نتوفر على طلبات تفوق قدرتنا الانتاجية، ولدينا العديد من الفرص نتطلع تحقيقها من هنا إلى غاية نهاية هذه السنة.

 

ما تقييكم لحجم إنتاج الكمامات الواقية طيلة أربعة أشهر الماضية؟

انخراط المغرب في تصنيع الكمامات على المستوى الوطني كانت مبادرة ناجحة ما مكننا طيلة الأشهر الماضية من تصنيع أكثر من 30 مليون كمامة تتواجد بالمخزون.

حاليا توقفنا عن إنتاج الكمامات لأننا حققنا اكتفاءً ذاتيا، ولهذا فإن هذا الاكتفاء سيغطي الحاجيات من الأقنعة الواقية للأشهر المقبلة.  

 

بعد تحقيق المغرب للاكتفاء الذاتي من الأقنعة الواقية تم اتخاذ قرار التصدير إلى الخارج، هل ترون أن المغرب تمكن من ربح أسواق جديدة بفضل تصنيع الكمامات؟  

نتمنى أن نكون قد ربحنا هذه الأسواق الدولية، لكن هذا الامر يبقى مبكرا للإجابة عنه، الأهم أن اسم المغرب عرف عالميا  بكل من أوروبا، أمريكا  وافريقيا.. وهذا ما حقق إشعاعا للمغرب وسنستفيد منه على المستوى البعيد، كما لا يمكن إغفال أن وزير الصناعة رسم استراتيجية جيدة لتصدير المغرب لهذه الكمامات نحو دول العالم وتم جني ثمارها.


 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع